أرشيف الوسم : أجيال

آبائنا.. وأعذارهم

ما كنت اعتقد أنني سوف أتكلم ولو مرة واحدة عن قصة قديمة، تفاصيلها قد تتغير، لكن تبقى خطوطها العريضة ثابتة كأنها قواعد اللعبة: ظلم يسود، وعدل يغيب، وأحلام سقطت، قصور في الهواء بُنيت من لا شيء وانتهت إلى لا شيء… لا أقصد هنا تحريضًا، أو مساسًا بأحد؛ فالزمن الذي يمكن …

أكمل القراءة »