كيف تتخلص من الأخطاء العشرة فى القراءة ؟

قراءة

القراءة هي غذاء الروح، هذه هي المقولة التي نعرفها منذ زمن ولكن لن يعرف قيمتها إلا من جربها، ولكن رغم أهمية القراءة إلا أن هناك بعض الأخطاء التى يقع فيها بعض القراء؛ وسنوضح هنا أهم عشرة أخطاء نفعلها أثناء ممارسة القراءة (من وجهة نظري ومن خلال ممارستي) وهي:

1- التسليم  :فالكثير يسلم للمعلومات التي يقرأها ويعتبرها مسلمات، لذلك، عند القراءة، أنظر للنصوص بعين النقد وأنها ربما تكون غير صحيحة أو منقوصة خاصة فى مجال العلوم الإنسانية وابحث عن الآراء المختلفة حول نفس الموضوع.

2- القناعات المنقوصة:والمقصود أن يقوم القارىء بقراءة معلومة ناقصة غير مكتملة، فيفهم غير ما يقصده الكاتب، فبالتالى يكوِّن قناعة غير صحيحة، لذلك، إقرأ إجمالى المعنى حتى تفهم ما يقصد الكاتب ويفضل هنا لو استطعت التعرف على الكاتب وميوله، فهذا يساعدك على تفسير كلماته.

3- عدم تحديد الأولويات : والمقصود أنك تقوم باستنفاذ طاقتك في قراءة ما لا يفيد أو ما هو أقل أهمية، فمثلاً تجد النساء يهتمون بقراءة الروايات والقصص، وهذا أمر مقبول، ولكن الخطأ عندما يكون ذلك مقدَّم على القراءة فى مجال الأسرة مثلاً والتربية، أو تجد الرجل مهتم بقراءة الأخبار الرياضية والسياسية أكثر من اهتمامه بالقراءة في مجال المهنة والعمل ولذلك يجب تحديد الأولويات.

4- قلة التنوع : وهذه النقطة مكملة للنقطة السابقة، فالكثير عندما يقرأون، تكون قراءتهم في مجال واحد ولذلك يجب أن “تعرف كل شىء عن شىء وتعرف شىء عن كل شىء” أي يكون تركيزك الأكبر على مجال اهتمامك ولكن لا تنسى القراءة فى المجالات المتنوعة.

5- الوسواس :وهذه من أكبر أخطاء القراء، أنهم عندما يقرأون يقوموا بقراءة كلمة كلمة خوفًا من أن تفوتهم معلومة! ولكن هذا غير صحيح، وللتخلص من ذلك، يمكنك تعلم مهارة القراءة السريعة لتتعلم كيف تقرأ باسلوب القفزات وتحدث ترابط بين النصوص.

6- الاحباط : وهذه النقطة مكملة للنقطة السابقة، فتجد القارىء يقرأ كلمة كلمة وأثناء القراءة يتوقف ليعود للصفحات الأولى أو لفقرة السابقة، فيجد أنه نسى ما قد قرأه، فيصيبه الإحباط فيغلق الكتاب ويترك ممارسة القراءة تمامًا، فيجب أن تعلم أن القراءة كالغذاء فأنت تأكل الطعام فتمضغه ثم يتحلل وينتشر في جميع أجزاء جسدك لتحدث عملية النمو ومن خلال ذلك تستطيع أن تتحدث وأن تمشي وغير ذلك من الأنشطة كذلك القراءة فانت تقرأ والمعلومات تنتشر بعقلك ويظهر ذلك في طريقة كلامك.

7- عدم إلقاء النظرة العامة : فتجد القارىء مثلاً يبدأ في قراءة الكتاب مباشرة دون أن ينظر للمعلومات الأساسية مثل (اسم الكاتب – اسم الكتاب – الفهرس وهذا مهم) فيجب أن تلقي النظرة العامة بأن تقرأ فقرة مثلاً من كل فصل

8- عدم التفاعل : فتجد القارىء يقرأ المعلومات دون عمل عصف ذهني بأن يسأل نفسه ما المقصود؟ أو ماذا يجب أن أفهم؟

9- عدم التمييز : معظم الكتب تكون هناك معلومات أساسية مهمة،  وأخرى فرعية أقل أهمية بل وكثيرًا ما  يكون هناك نوعًا من الحشو، ولذلك يجب أن تميز بين الأساسي والفرعي، ومهارة العصف الذهني تساعدك فى ذلك

10- الإعتقاد بأن القراءة هواية : القراءة مهمة مثل الماء والهواء والغذاء

 

عن مصطفى حسنى

مصطفى حسنى
مدرب ومدرس

شاهد أيضاً

عاوز تِحلم ؟! إذاً فلتُصاحِب الخوف..

واحده من الحاجات إللى بتميز البنى آدمين عن بقيت المخلوقات، هى قُدرتنا على إننا نتخيل …

اترك تعليقاً