أرشيف سنة: 2015

بيتر الصغيران يكتب: النهاية المفتوحة و الحداثة

  النهاية المفتوحة هى النهاية الأكثر منطقية على الإطلاق. لماذا؟ لأن النهايات المفتوحة هى النهاية الحياتية المنطقية. معظم حيواتنا لا تنتهي بقتل أو سرقة أو فقد أو هجر، و ليست كل الحكايات الحياتية تنتهي بموت الشخص، الموت هو الشىء الحتمي و لكنه يأتي في لحظة ما، ولكنه ليس شرط إنهاء …

أكمل القراءة »

كتاب عبده 1 – مقدمة تاريخية

الكتابة عند كثير من الناس فعل إرادي ، لكنه عندي أنا فعل لا إرادي ، مثله مثل التوجه إلى مطاعم المندي بمجرد استنشاق رائحة الدجاج المشبعة بعطر التوابل. لذلك ، كلما سرت في الطرق والشوارع ، أراني ألاحظ شخصيات مختلفة في هذه الحياة ، مختلفة ومتباينة وغريبة ومتطرفة الطباع أو …

أكمل القراءة »

حتى لا تكونين ضمادة

قالتها منهارة، مقلدة صوته “كيف تودين الزواج بشخص لا تفهمينه ؟!” هدأتها وكانت الجملة الأخيرة في معركتها الهزلية. يخرج الإنسان من تجربته العاطفية الفاشلة ممزق الفؤاد، مزعزع الثقة يرجو الانتقام أو الشفاء، هناك من يحتضن نفسه ويلعق جراحه حتى يبرأ ثم يخوض علاقة جديدة بعد ذلك. وحديثي هنا عن النوع …

أكمل القراءة »

“تجربتي” تشهد ولادة العمل الأدبي مع “الناغي”

معتز قطع محمد الناغي من مدينته (بورسعيد) حوالي 170 كلم لكي يلتقي بمجموعة صغيرة من الكتاب الشباب في “وسط البلد” بالقاهرة، الكاتب البورسعيدي الشاب وربما مئات أو آلاف غيره ممن يمكن أن يطلق عليهم كُتاب الأقاليم إن صح التعبير يقطعون مسافات طويلة لما يمكن أن يكون مركز الكون بالنسبة لمجال النشر …

أكمل القراءة »