أبو همام الشامي القائد العسكري لـ"جبهة النصرة"

هجوم مجهول يستهدف اجتماعا لقادة النصرة في إدلب

 أبو همام الشامي القائد العسكري لـ"جبهة النصرة"
أبو همام الشامي القائد العسكري لـ”جبهة النصرة”

قُتل عدد من قادة جبهة النصرة في ريف إدلب، إثر عملية استهدفت اجتماعا لقياديين من الجبهة المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة في بلاد الشام.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره لندن، أن الهجوم أدى لمصرع عدد من القادة البارزين بجبهة النصرة، ولا يعلم ما إذا كان الاستهداف من قبل التحالف العربي – الدولي أو النظام السوري، وسط تضارب المعلومات حول مصير أبو محمد الجولاني أمير جبهة النصرة الذي وردت معلومات حول تواجده في مكان الاستهداف.

كما لا تزال المعلومات متضاربة حول المكان الذي لقي فيه أبو همام القائد العسكري في جبهة النصرة والقيادي أبو عمر الكردي مصرعهما اليوم مع قيادات أخرى في النصرة بمحافظة إدلب.

ونفى المرصد صحة للأنباء التي نشرت عن مصرع القياديين في جبهة النصرة أبو مصعب الفلسطيني وأبو البراء الأنصاري اليوم،حيث كان قد نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 27 من شهر فبراير الفائت، خبراً مفاده أن قياديين اثنين على الأقل من جبهة النصرة لقيا مصرعهما أحدهما من جنسية غير سورية، وسقط عدد من الجرحى وأنباء عن مصرع المزيد من المقاتلين، جراء تنفيذ طائرات حربية لا يعلم ما إذا كانت تابعة للتحالف أم للنظام، ضربات على مواقع جبهة النصرة في منطقة أبو طلحة بالقرب من سلقين في شمال غرب محافظة إدلب.

ومن جهته قال المتحدث باسم البنتاغون الكولونيل ستيفن وورين “لا يمكننا أن نؤكد التقارير الصحافية بشأن مقتل قادة بارزين في النصرة قرب محافظة ادلب”.

وأضاف بحسب وكالة الأنباء الفرنسية “لا الولايات المتحدة ولا التحالف شنا غارات جوية قرب هذا المكان في الايام الاخيرة”.

عن على فكرة

منصة إعلامية مستقلة

شاهد أيضاً

في العزلة رحلة ذهاب.. لا عودة

أدركت اليوم أنه لا رجوع لما نسميه “الحياة العادية، أظن أنني بشكل لاشعوري أعرف هذا …

اترك تعليقاً