القاعة الكبرى بمحكمة العدل الدولية في لاهاي

غدا تنضم فلسطين رسميا لمحكمة العدل الدولية لتلاحق إسرائيل

القاعة الكبرى بمحكمة العدل الدولية في لاهاي
القاعة الكبرى بمحكمة العدل الدولية في لاهاي

تتسلم السلطة الفلسطينية، غدا الأربعاء الأول من إبريل، كتابا رسميا من محكمة العدل الدولية يؤكد قبول فلسطين الانضمام إلى المحكمة، بناءا على طلب قدمته في وقت سابق.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية يشارك وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في لاهاي في مراسم قبول انضمام فلسطين الى المحكمة.

وأعلن بعض القادة الفلسطينيين أن اولى الشكاوى ستقدم اعتبارا من الاربعاء. وتضمن طلب الانضمام، طلب التحقيق في “جرائم” ارتكبتها اسرائيل ضد الفلسطينيين في قطاع غزة في حربها الأخيرة في يونيو الماضي، وكذلك التحقيق في الاستيطان.

واعلنت المحكمة الجنائية الدولية في منتصف يناير الماضي فتح بحث اولي، وهو مرحلة تسبق فتح تحقيق، حول جرائم حرب مفترضة ارتكبت منذ صيف 2014 في فلسطين.

وتشير تقارير إعلامية إلى أنه لا يُعرف تبعات هذه الخطوة، في ظل تدهور العلاقات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، إذ أطلقت السلطة الفلسطنية حملة دبلوماسية وقضائية في عام 2014 لإنهاء الاحتلال والاعتراف بدولة فلسطين، وفي المقابل أعيد تكليف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي قال أثناء حملته الانتخابية أنه لن يسمح بقيام دولة فلسطينية حال فوز حزبه.

وتضم المحكمة 123 دولة حتى الآ بموجب معاهدة روما وليست من ضمنها إسرائيل.

المصدر

الفرنسية

عن على فكرة

منصة إعلامية مستقلة

اترك تعليقاً