سيما دكة تعرض فيلمين ضمن برنامج شهر ديسمبر عن المرأة

بوستر فيلم ممكلة النساء
 تعرض “أضِف دِكّة” يوم الثلاثاء المقبل 16 ديسمبر فيلمي “تاء مربوطة” و”مملكة النساء” لأول مرة في مصر ضمن برنامج “هي” لشهر ديسمبر بالمقطم في تمام السابعة مساءً.
فيلم “تاء مربوطة” إنتاج “المعمل 612″ و”محترف كرامة” بالأردن؛ فيلم وثائقي حقوقي يبحث في موضوع الهوية عموما وموضوع منح الجنسية من الأم الأردنية لأطفالها خصوصا. نساء عاديات من جميع الأعمار يخاطبن الكاميرا في لحظات اعتراف و مواجهة. يحملن قصصهن الأليمة بكل صدق و يعترضن بهدف استعادة حقوقهن الكاملة كمواطنات منتجات في وطنهن.
بينما فيلم “مملكة النساء: عين الحلوة” اللبناني الفلسطيني إنتاج “مؤسسة الجنا”؛ تشكل قصة النساء الفلسطينيات في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بين عامي 1982و 1984 فصلاً هاماً من تاريخ النساء الفلسطينيات في لبنان؛ فبعد الغزو الإسرائيلي للبنان عام 1982، دُمّر المخيم وتمّ سجن الرجال. يركز فيلم “مملكة النساء” على الروح الاجتماعية والتنظيمية لدى النساء في تلك الفترة، وكيف تمكنّ من إعادة إعمار المخيم، حماية و إعالة عائلاتهنّ في وقت كان رجالهن في الأسر. يتنقل الفيلم بين الماضي والحاضر زمناً، وبين رسوم متحركة وحياة يومية مكاناً، مسلطاً الضوء على حياة سبعة من تلك النسوة، مظهراً تقديراً للمرأة التي تسهم بشكل دائم ويومي في الحفاظ على هوية وكرامة الفلسطينيين في المنفى.
كانت مساحة التعبير الرقمي – أضِف دِكّة قد أطلقت في بداية هذا الشهر برنامج فعالية “سيما دِكّة” لشهر ديسمبر بعنوان “هي”، لتقدم من خلالها مجموعة من الأفلام الروائية والوثائقية الطويلة والقصيرة عن النساء من حول العالم العربي، تشاهدونها “هي” في عيون السينما وهي تعيش وتعمل وتكافح وتُمثل وتصنع أفلاما، وهي ترفض الظلم وتناضل كل ثلاثاء من كل أسبوع في تمام السابعة مساءً في مقرها بالمقطم.
تقول “فرح برقاوي” مديرة أضِف دِكّة “يأتي هذا البرنامج ونحن نقترب من نهاية العام الثالث على بدء الثورة في مصر، والتي أتاحت مساحات جديدة للحديث عن كافة القضايا الهامة في المجتمع المصري ومنها قضايا النساء سواء المتعلقة بالعنف الجنسي والجسدي والنفسي، أو التمييز القانوني والمجتمعي الواقع على النساء أو نضالاتهن اليومية في مجتمعاتهن التي يغلب عليها الطابع الذكوري”.
كما تقدم لكم “سيما دِكّة” يوم الثلاثاء 23 ديسمبر فيلم “عن الشعور بالبرودة” للمخرجة هالة لطفي الذي يعرض عدة نماذج نسائية تخبرنا عن مفاهيم الزواج والحب والاخلاق والمجتمع والتحقق الشخصي والاجتماعي، وعن الشعور بالبرودة في ظل الوحدة وفكرة انتظار شريك للحياة، وفيلم “حكاية نون” للمخرجة ليلى سامي الذي يتناول قصة “ن” التي لا نراها لكننا نرى عملها في صالون تجميل بالقاهرة، وكيف تنقل لنا المخرجة قصتها برغم الصعاب.
عرضت أضِف دِكّة في بداية الشهر فيلم “ظل راجل” بحضور مخرجته الشابة حنان عبدالله والفيلم الروائي القصير “صولو” للمخرجة ليلى سامي. بينما الأسبوع الماضي تم عرض فيلم “وجدة” الفتاة سعودية الحالمة بقيادة دراجة هوائية فتسجل للمنافسة في مسابقة مدرسية للفوز وجمع الأموال اللازمة لامتلاك الدراجة الخضراء التي ترغب بها.
سيما دِكّة فعالية أسبوعية ثابتة في أضِف دِكّة، كل ثلاثاء في السابعة مساءً. تهدف سيما دِكّة إلى عرض التجارب السينمائية الملهمة والهامة لجمهورها لإثراء المعرفة السينمائية والبصرية من جهة، وتعميق النقاش والحس النقدي بخصوص الموضوعات التي تطرحها هذه الأفلام، وطريقة التعبير عنها التي اختارها الصنّاع في مقابل رأي الجمهور.
هذا البرنامج هو جزء من فعاليات مساحة التعبير الرقمي – أضِف دِكّة إحدى مشروعات مؤسسة التعبير الرقمي العربي – أضِف،والتي تهدف لتوفير حرية الرأي والتعبير باستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة لكل الفئات المهتمة بالأدوات التكنولوجية الجديدة والباحثين عن مساحة حرة للتعبير عن آرائهم وتبادل المعلومات والمعرفة والتشارك فيها والتعاون من أجل خلق بيئة عربية سوية تحترم تلك المبادئ. إلى جانب “سيما دِكّة”، تستمر الفعاليات الأخرى من ورش عمل في صنع الأفلام، والخط العربي، والإيقاعات الشرقية في “أضِف دِكّة”، بالإضافة إلى الإتاحة الدائمة للأدوات الرقمية والقاعات، كاستديو الصوت واستديو المونتاج ومعمل الحاسوب وقاعة العرض لجمهور “أضِف” من الفتية والشباب أصحاب الأفكار والمشاريع الإبداعية الطموحة والراغبين في التعلّم.

عن على فكرة

منصة إعلامية مستقلة

شاهد أيضاً

ميكروباص باند في دكة أضف الثلاثاء

تقيم مساحة التعبير الرقمي – دكة أضف أمسية غنائية موسيقية مع “ميكروباص باند” يوم الثلاثاء القادم …

اترك تعليقاً