المؤتمر الصحفي المشترك للإعلان عن برنامج جمع مؤنث سالم للإعلامية ريم ماجد.

ريم ماجد تعود بجمع مؤنث سالم على شاشة أون تي في ودويتش فيله

المؤتمر الصحفي المشترك للإعلان عن برنامج جمع مؤنث سالم للإعلامية ريم ماجد.
المؤتمر الصحفي المشترك للإعلان عن برنامج جمع مؤنث سالم للإعلامية ريم ماجد.

تعود الإعلامية ريم ماجد لشاشة التلفزيون ببرنامج جديد على قناة أون تي في يحمل اسم “جمع مؤنث سالم”.

وأعلن عن موعد إنطلاق البرنامج بمؤتمر صحفي بالقاهرة، اليوم الأربعاء، على قناتي دويتتش فيله عربية وأون تي في في مايو المقبل.

والبرنامج هو إنتاج مشترك بين مؤسسة دويتش فيله الألمانية وقناة أون تي في.

وقال بيان مشترك للمؤسستين إن برنامج جمع مؤنث سالم الاسبوعي سيعكس صورة المجتمع المؤنث المصري من خلال خليط من طرح نماذج نسائية مصرية متنوعة أصرت على اختيار رحلتها الخاصةومقاومة أي ظروف.

ويجمع البرنامج – بحسب البيان بين قلم مريم ناعوم وإطلالة ريم ماجد.

ويكون محور الحلقات التي تمتد لثلاثين دقيقة مشوار امرأة مصرية، تبدأ بفقرة عن تفاصيل الشخصية وما نشر عنها في الأعلام، ثم استضافة الششخصية نفسها، وفي النهاية استضافة شخصيات مؤثرة في حياتها.

وقال جيدو باومهاوار مدير التوزيع والتسويق والتكنولوجيا بمؤسسة دويتش فيله إن التعاون مع الإعلام المصري ليس بجديد، وخاصة مع قناة أون تي في، ونحن فخورون بهذا الانتاج مع قناة اون تي في التي نشترك معها في الكثير  من القيم المهنية والاخلاقية.

وأكد البرت شفيق، رئيس قناة أون تي في، نحن في شراكة طويلة مع دويتش فيله، ليس لاسباب سياسية وإنما مبنية على المهنية والمصداقية، وأثمرت الشراكة عن برامج عرضت على اون تي في، مثل جمع مؤنث سالم.

ووصف شفيق الوضع الإعلامي في مصر بالمضطرب قائلا “هناك حالة من حالات الصرع الإعلامي، يجعلنا نتمهل قبل تقديم أي جديد”

وأضاف “أننا نريد أن يكون للقناة دوور تنويري.. وسيكون لبرنامج ريم ماجد دور تنويري أيضا”.

وردا على سؤال لمنصة على فكرة حول سر تحول العديد من القنوات من المحتوى السياسي إلى المحتوى الفني والاجتماعي قال شفيق إن المشاهد مل الممحتوى السياسي طوال الاربعة سنوات الماضية، خاصة وأنن هناك قنوات كانت بالاساس ترفيهية وتحولت إلى المحتوى السياسي والخبري بعد 25 يناير 2011، بالإضافة إلى أن المعلن تحول إلى المسلسلات والقنوات الهندية.

وقالت ريم ماجد إنه على عكس ما يبدو من اسم البرنامج فهو ليس برنامج عن المرأة، وإنما ههو برنامج عن قضايا المجتمع من خلال المرأة، مضيفة “في رأينا لا يوجد مجتمع سالم، إلا اذا كانت فيه المرأة سالمة، لأن المرأة تعاني مرتين في المجتمع، لأنها مواطنة في مجتمع لا يعطي المواطنين كل حقوقهم، ومرة لأنها مراة، وبالتالي تجسد المشكلة بكل وضوح”

وأكدت ريم ماجد التي غابت عن الشاشة لمدة سنة ونصف أنها عندما قررت التوقف عن العمل الإعلامي إنها إذا عادت للظهور على الشاشات مجددا سيكون عبر قناة أون تي في التي تعتبرها بمثابة منزلها، بالرغم من توالي العروض في محطات مختلفة.

وصرحت “توقفت عن العمل في المحطة لأنها اختارت خط تحريري لا يناسبني”. معتبرة أن سقف الإعلام في مصر انخفض الفترة الاخيرة، وبأيدي الإعلاميين، الذين ارتضوا بالتفريط في حرية الرأي، التي دفع من أجل تعلية سقفها الكثير من التضحيات.

وردا على سؤال منصة على فكرة حول إمكانية عودتها لنوعية برامج التوك شو والاحداث الجارية، قالت إنها لديها الرغبة في تقديم برنامج عن احتياجات ومطالب المصريين والتي ليست بالضرورة سياسية، والتي جعلتهم يخرجون في 25 يناير، لكنها أيضا لا ترغب في العودة لبرامج الاحداث الجارية لانخفاض سقف الحرية أيضا، الذي يطال حتى برنامجها.

عن على فكرة

منصة إعلامية مستقلة

اترك تعليقاً