الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية

أبوالفتوح يطالب برفع “الحظر الذى تفرضه السلطة على النشاط السياسى”

الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية
الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية

طالب الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية السلطة بالعودة للمسار الديمقراطي الذي طمسته حركة الثالث من يونيو. في إشارة إلى خريطة الطريق التي أعلنها وزير الدفاع – آنذاك – عبدالفتاح السيسي وشملت عدة إجراءات من ضمنها الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي.

وأضاف المرشح الرئاسي السابق أن حركة 3 يوليو”عادت بالوطن للخلف الى ما قبل الخامس والعشرين من يناير بل أسوء”.

وقال أبو الفتوح في مقطع فيديو نُشر عبر صفحة الحزب “إن عودة هذا المسار (الديمقراطي) لن تتحقق الا باحترام حقوق الانسان وإنتخابات برلمانية بقانون انتخابات عادل غير هذا القانون المعيب ويعود بانتخابات نزيهه ورفع للحظر الذى تفرضه السلطة على النشاط السياسى.

وتكرر تأجيل موعد الانتخابات البرلمانية التي كان من المفترض أن تقام بعد الرئاسية بستة أشهر حسبما تقضي خريطة الطريق التي أعلنها الرئيس الحالي عبد الفتتاح السيسي وسط قيادات سياسية ودينية في 3 يوليو عقب احتجاجات شعبية، وعزل فيها الجيش الرئيس الإسلامي الدكتور محمد مرسي.

وترفض المحكمة الدستورية العليا – المنوط بها مراجعة القوانين دستوريا – قانوني الانتخابات وتقسيم الدوائر المقدم لها من قبل الحكومة التي تتولى التشريع في ظل غياب البرلمان منذ ما يقرب الثلاثة أعوام.

كما أكد ابوالفتوح أن المسار الديمقراطى أن المسار (الديموقراطي) لا يعنى صندوق انتخابات فقط ولكن أن يعيش المواطن فى أمان بكرامته وحريته وأن تربطه بمؤسسات الدولة علاقة صداقه حقيقية لا علاقة بطش وتعذيب وتخويف وإرهاب.

وأوضح الدكتور ابوالفتوح أن الانسان المصرى بجانب قوت يومه يجب ان يجد قوت نفسه وقوت النفس هو الكرامه والانسانية التى يجب ان يلقاها فى وطنه – هذا ما لن يتم دون استقرار سياسى لا عبر إنتخابات شكليه وصورية تهيئ للعالم وجود برلمان صورى

عن مصطفى علي أبو مسلم

مصطفى علي أبو مسلم
محرر منصات الإعلام الاجتماعي بمجموعة نيتشر للأبحاث، مؤسس منصة على فكرة.

شاهد أيضاً

من منّا القائد؟

ربما كانت ألفاظ “الثورة” و”الجهاد” و”مقاومة المحتل” تُثيرالحماسة عند أغلبنا وتؤجِّج عواطف الحرية وما إلى …

اترك تعليقاً