محمد مكاوي - محرر شؤون عربية بموقع مصراوي

“ميصحش كده أنتوا كده بتعذبوني”.. طب إزاي ده أنا المسؤول!!

محمد مكاوي - محرر شؤون عربية بموقع مصراوي
محمد مكاوي – محرر شؤون عربية بموقع مصراوي

يقف الجنرال منتصب القامة مرتديا زيه العسكري الكامل في بهو الأمانة العامة لوزراة الدفاع، ويجلس بجواره أطيافا من المجتمع المصري يمثلون الشباب والسياسيين والأزهر والكنيسة والجيش والشرطة والقضاء، ويقرأ بيانا انتظره الملايين من المصريين بل، أن أغلب المهتمين بالسياسية على مستوى العالم انتظروا صدوره.

“وضع ميثاق شرف إعلامي يكفل حرية الإعلام، ويحقق القواعد المهنية والمصداقية  والحيدة، وإعلاء المصلحة العليا للوطن” – الفريق أول عبد الفتاح السيسي يقرأ نصّ خارطة الطريق في الثالث من يوليو 2013.

(1)

طرف 1:”اللي ميشوفش يبقى أعمى القلب مش العنين، إنت مبتشوفش يا خالد؟ حرام عليك يا راجل، يا أخي نخلي عندنا دم، نحس بقى يا أخي، البلد مش مستحملة خالص، يا أخي عيب والله، مش عارف إنت بتعرف تقرأ ولا لأ.. يا أخي عيب كده يا خالد، لازم يكون في حدود عن كده، الإرهاب مستنى ده، عيب يا حبيبي، متكبروا بقى يا جماعة، البلد مش مستحملة، حتى الموقع بتاعك معندهمش مسئوولية وحطين لك صورة وأنت بتضحك، فين المهنية، بلاش حتى يا أخي في يومها تهاجم”.

طرف 2: “أنت مش واخد البرنامج لحسابك وأنا من حقي أرد ومتزايدش عليا في الوطنية وإحنا لازم نواجه أخطاءنا، ولو كل واحد فينا مسك للتاني مش هنخلص، وفرنسا تم انتقاد فيها الأمن بعد واقعة هجمات باريس.. أنا من حقي أرد قانونيًا ومهنينًا، وأنت واخد الهواء بمزاجك، والمفروض الاحتياطات الأمنية تكون أقوى من كده والطرح كده ميضيقش أي واحد وطني، ولو مش عاجبك طرحي براحتك وده مش ضد الأمن”.

طرف 1: “أنت بتفهم حاجة في المهنية يا أخي”

طرف 2:”لا كده مش هقبل كلامك وهفهمك غلطك”.

طرف 1: “إنت حاطط صورة ليك في الموقع بتاعك وأنت بالضب تضحك يبقى اتكلم عن المهنية، مش عارف أنت أزاي رئيس تحرير موقع كبير”.
– وصلة ردح في أقدم برنامج توك شو بين المذيع عمرو أديب مقدم برنامج القاهرة اليوم، والكاتب الصحفي خالد صلاح رئيس تحرير جريدة اليوم السابع.

(2)

مذيعة شهيرة استضافت فتاة تعرضت للتحرش والضرب، وبعد انتهاء الفتاة من سرد الواقعة، هاجمتها المذيعة قائلة: “إنها لم تقتنع بكلامها ولماذا قام بضربها بالأساس؟، مضيفة: “زي ما في متحرشين في الشارع.. في بنات زودتها أوي في الشارع، لموا بناتكم وحافظوا عليها مش هيحصلهم حاجة”.
لم تكتف المذيعة بهذا، بل أنها عرضت صورًا خاصة للفتاة في البرنامج على الهواء
وعلقت: “مش كل حاجة نشوفها نصدقها ومش كل حد يبقى مجني عليه يبقى فعلا مجني عليه، ومش كل فيديو نشوفه هو دا الحقيقة، لأننا منعرفش أيه حصل بعديه أو قبليه.. لو هقبل إني أتشال بمايوه بالطريقة دي هقبل إن حد يعاكسني.. مش نهاية العالم”.

الفتاة اتهمت المذيعة وطاقم البرنامج بسرقة صورها الخاصة من هاتفها.
المذيعة لم تعتذر حتى الآن.. القناة اكتفت بإيقاف المذيعة ولكن بعد الحملة الواسعة التي انطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي ضد البرنامج وانسحاب الرعاة والمعلنين خرج بيان من القناة بقبول استقالة المذيعة.
– واقعة فتاة المول وبرنامج صبايا الخير للمذيعة ريهام سعيد على قناة النهار.

(3)

مذيعة تقمصت دور المخبر، واقتحمت بصحبة الأمن حماما شعبيا، وصورت مجموعة من الشباب والأمن يلقي القبض عليهم بتهمة ممارسة الشذوذ.
المحكمة تقضي ببراءة جميع الشباب من تهمة ممارسة الشذوذ بعدما خرج تقرير الطب الشرعي لينفي تلك التهمة عنهم.
أحد الشباب يشعل النار في جسده بعد التشهير الذي أصابه جراء البرنامج.
محكمة جنح بالقاهرة قضت بحبس المذيعة 6 أشهر لإدانتها بـ “الطعن في الأعراض والسب والقذف لاتهامها عدة أشخاص بممارسة الشذوذ الجنسي” وكفالة ألف جنيه لوقف تنفيذ العقوبة.
– المذيعة منى العراقي بعد أن أنهت تعاقدها بسلام مع قناة القاهرة والناس، تعاقدت مع قناة المحور ومستمرة معها حتى اليوم في تقديم الحلقات.

(4)

“فيه بعض الناس فى الإعلام مش عارفة ولا فاهمة حاجة، حاطه ميكروفون قدامها وبتتكلم منه، واحنا مش بندوس على الزرار ونخلص، ونقول كل حاجة فيها كارثة، طيب يعنى الإعلام ما فيهوش كوارث ولا ايه؟..  هو أنت عشان قدام منك كلام عاوز تقوله تعمل كدا فى بلدك ولا ايه؟ أحيانا لازم نتعامل مع الموضوعات بالفهم اللازم.. واحد إعلامي بيقول (الرئيس قاعد مع بتوع سيمنز وسايب اسكندرية تغرق).. ما ينفعش كدا.. هذا أمر لا يليق.. أنتوا بتعذبوني أني جيت هنا ولا إيه؟.. أنا مش زعلان.. بس عاوز حد يقولي أنا أساءت لمين، اتحدى إن حد يطلع أى تعبير غير مناسب أنا قلته لأي حد حتى للناس اللي بتسىء لينا وتتآمر علينا، المرة الجاية أنا هشتكي للشعب المصرى منكم”.
– الرئيس عبد الفتاح السيسي موجها حديثه للإعلاميين خلال كلمته بالندوة التثقيفية للقوات المسلحة بمسرح الجلاء.

عن محمد مكاوي

محمد مكاوي
محرر شؤون عربية بموقع مصراوي

شاهد أيضاً

عن ريهام سعيد اللي مقدرش أشتمها

على الرغم، من أنني فرحتُ وسعدتُ، بل وزأقططتُ، لإيقاف برنامج ريهام سعيد، فإنني لم أستطع …

اترك تعليقاً