محمد خالد - صحافي وكاتب من مصر

فيروس CC

محمد خالد - صحافي وكاتب من مصر
محمد خالد – صحافي وكاتب من مصر

هاني صاحب البضع وعشرين عامًا، شغوف بالتاريخ، ولعل ذلك هو السبب وراء اختياره لموضوع رسالته تلك، والتي تتطلب منه بحثًا دقيقًا في خطابات روؤساء الجمهورية منذ عبدالناصر وحتى الرئيس الجنرال الحالي، مرورًا بالسادات ومبارك ومرسي والسيسي.
أمضى هاني سنوات في تلك الرسالة، لم يترك فيها خطابًا لرئيسٍ مصري إلا وسمعه أو قرأه. ارتجف قلبه مع خطابات عبد الناصر الحماسية حيث عاش انتصارات التجربة الناصرية وإخفاقاتها، وأدهشته فصاحة السادات، فيما صدمته لغة مبارك التي شعر معها بالكهولة والعجز. حتى أعادت له خطابات المجلس العسكري إحساسه السابق بقوة خطاب الدولة وجرأته.
لم يدم ذلك الشعور طويلًا، حيث اصطدم صاحبنا “هاني” بخطابٍ جمع بين الحماسة والقوة وبعض الفصاحة من الرئيس الأسبق (الذي مات في السجن قبل تنفيذ حكم الإعدام الصادر ضده محمد مرسي) لكن حماسته وقوته كان مكمنهما فقط في نبرة الحديث المرتفعة دون أن تحمل –في أغلبها- كلامًا مرتبًا مفهومًا ينم عن الغرض منه. فاعتبر ذلك نوعًا من أنواع “تهطيل الدولة وتسطيحها” حتى اصطدم بخطابٍ ركيك تتوه فيه المعاني وتتداخل لدى الرئيس السابق عبد الفتاح السيسي، في عشرات المقاطع والخطابات المنتشرة على موقع اليوتيوب والتي يبدو فيها حديث الرئيس متداخلًا في بعض الأحايين وغير مفهوم في أحايين أخرى.
هاني يعتبر أن ظاهرة التلعثم والكلام غير المفهوم والـ “تهتهة” التي غلبت على أول رئيسين بعد الثورة هي أخطر تعبير عن أداء الدولة، إذ لا يمكن إدراك أن دولة بحجم بلاده يتلعثم رئيسها على هذا النحو الذي ظهر عليه مرسي والسيسي، المفترض أنهما يعبران عن “بداية جديدة” بعد عقود من دولة مبارك العجوزة وخطابها الضعيف.
سأل هاني مرارًا والده عن “تهتهة الدولة” بعد ثورة التغيير، فلم يكن يجيبه سوى بتهتهة مماثلة بالكاد يسمع منها “ربنا يوفق الدنيا على بعضها”.
هاني يعتبر أن “تهتهة خطاب الدولة” على ذلك النحو أخطر من عشرات الآفات بالمجتمع المصري، أخطر من التكتوك والأسواق العشوائية والبناء المخالف، أخطر من السرطان وفيروس C.
قدَّم هاني رسالته بعنوان (فيروس CC) بعد أن غيّر موضوعها، ليتحدث فيها عن فيروس خطير يلتهم الدولة أطلق عليه (فيروس CC) نسبة إلى مرسي والسيسي، حيث الرابط المشترك بين اسم كل منهما هو “الـسي” في نهاية اسميهما. كلاهما يتشابهان في التعلثم، وكلاهما مصابان بالفيروس الذي يسيء لصورة الدولة داخليًا وخارجيًا.

عن محمد خالد

محمد خالد
صحافي وكاتب من مصر

شاهد أيضاً

لماذا لم يحضر العريس في موعده؟ الإجابة ثورة (شهادة)

(1) لم أكن في الأيام الأولى لثورة 25 يناير، أحمل أي وجهة نظر سياسية، أو …

اترك تعليقاً