الرئيسية / رأي / “زوجة رجل مهم” وأبوية الدولة والسلطة الحاكمة
بيتر ماهر الصغيران يستعرض أهم 100 فيلم مصري

“زوجة رجل مهم” وأبوية الدولة والسلطة الحاكمة

هو أهم أفلام الثمانينات، وأحد أهم أفلام محمد خان وجميع أبطاله سواءً كان أحمد زكي أو ميرفت أمين أو زيزي مصطفى. فيلم مكتمل العناصر من حيث الإخراج والسيناريو والحوار، وكادرات الكاميرا والموسيقى التصويرية، ومن حيث الموضوع الذي يطرحه أيضًا.

عندما  نبحث في ماهيات حقبة زمنية معينة، ونجد فيلمًا ما قد عبر عنها بكل دقة نسعد بذلك؛ حيث يوجد دائما علاقة ثلاثية داخل أى دولة بالعالم، هي الدولة بكل مؤسساتها والشعب والرقابة التي هي من الشعب أيضا، تتمثل في برلمان وصحافة وأجهزة رقابية.

إذًا فالدولة في المفاهيم الحديثة يقتصر دورها على توفير المناخ المناسب للمواطن العادي، ولا يوجد تدخل من الدولة إلا في نطاق حماية المواطن من الاستغلال، وللمواطن الحرية في اختيار الأشياء التي لا تضر الآخر.

دخل فيلم “زوجة رجل مهم” بداية من مفهوم العنوان أن هناك رجلًا مهمًا ولكن كان السؤال ماهيات هذا الرجل كيف تكون؟

مثلت ميرفت أمين داخل أحداث الفيلم المواطن الذي يريد أن يستمتع بالحياة و”يعيش في حاله”، لكنه يستطيع من وقت لآخر التعبير عن الرأي إذا أراد دون المساس بأحد حتى يكتمل من خلال ذلك دوره الإنساني في البشرية، بينما مثل أحمد زكي وبمهارة شديدة فكرة التوجيه الأبوي من الدولة إلى المواطن، وجعل الموطن يفكر كما تفكر الدولة، وأي خروج عن هذا الإطار يقابل بكل عنف وحزم، حتى يعتقد من هم بالسلطة في فكرة امتلاك المواطن، ليجد المواطن نفسه محاصرًا بالدولة.

حتى الجوانب الوجدانية التي تحفز التفكير، حاول “الرجل المهم” بقدر الإمكان الحد منها أو منعها، بل فرض ما هو تحت رقابته، وصور محمد خان سلطة الدولة على كبت المشاعر دون التعبير بالكلمات، بمشهد مهم داخل أحداث الفيلم عندما أخرج البطل شريط كاسيت ثم مزقه أمام البطلة “المواطن”، بل حاول تجنيد البطلة للعمل كمخبر يكتب تقارير عن زملائه.

نجح صناع العمل في تجسيد العلاقة ما بين الدولة والمواطن على شكل علاقة زواج وكأن لا يوجد طرف يستطيع الاستغناء عن الآخر، خصوصا الطرف الأضعف في المعادلة وهو المواطن.

جاء مشهد النهاية كأحد المشاهد الثورية في مواجهة السلطة ولكن تم قمعها بقتل الأب، والذي يمثل هنا الخلاص من سيطرة السلطة وكأنه هو الأفكار التي ﻷبد وأن تقمع.

عن بيتر ماهر الصغيران

بيتر ماهر الصغيران
كاتب قصص قصيرة و روائي و شاعر

شاهد أيضاً

صفعة .. من أرض الخوف

  ظل طوال خمسة عشر عاماً في مهمته السرية ، وتغيرت الشخصيات التى يراسلها ، …

تعليقات