الرئيسية / رأي / بيتر الصغيران يكتب: الفن أيضاً يحتمل بعض الرمزية والتجريب
تصوير: تيسبا أسامة

بيتر الصغيران يكتب: الفن أيضاً يحتمل بعض الرمزية والتجريب

تصوير: تيسبا أسامة
تصوير: تيسبا أسامة
الفن بالأساس بدأ بالتجريب، عندما نحت أول شخص تمثال كان ذلك مجرد تسلية فى أوقات الفراغ، إلى أن صنع من نحته شىء يعبر عن شىء اَخر. وهكذا بدأ الفن بالتجربة، فالرسم مثلاً يوجد به السريالية والتشكلية والتأثرية والتعكبية.
أما الشعر يوجد به النثر الذى طور الشعر وخرج به من مرحلة السكتة الفنية ليلحق بالفن الحديث، يرفضه معظم الكلاسكين يرفضه معظم الجهمور وأحياناً غموضه يكون حلقة مغلقة صعبة الفهم  يرجع شعراءه ويقولون المعنى فى بطن الشاعر. رغم ذلك للدور الأهم فى تنويع الموضوعات التى يتكلم فيها الشعر دون حذر أو خوف بل حتى الشىء العادى واليومى تكلم عنه النثر.
بينما يأتى المسرح والذى يعتبر أكثر أنواع الفنون المرئية قدرة على التجريب، حيث مسرح العبث الذى بدأ فى أوربا بعد الحرب العالمية الثانية، وصولاً بما يعرف بالمسرح التجريبى. قد لا يقبل المشاهد العادى بعض الأفكار التجربية التجردية التى تعرض على المسارح التجربية، والتي تحتاج إلى مشاهد من نوع خاص يكون لديه حس التجريب أو إنه سيدخل المسرح ليشاهد مسرحية غير تقليدية، بها رقص تعبيرى كل حركة فيها تعبر عن إتجاه ما أو فكر ما، وغالباً تكون تلك العروض عروض خاصة وليست للعامة. ولكن أهمية وجود تلك التجارب كبيرة جداً تحرك ملكات الابداع ناحية الجديد الذى يريده العقل.
وعلى مستوى الأدب المكتوب أكثر الأنواع الأدبية الفنية احتمالاً واقتراباً لمبدأ التجريب هى القصة القصيرة والقصة القصيرة جداً بل والقصة الومضة أيضاً، القصة القصيرة فى حد ذاتها مغامرة؛. يسافر معها القارىء إلى عالم اَ خر، وعدم تحقق هذا الشرط يفقد القصة تلك الميزة الا وهى الامتاع الفنى التشويقى.
القصة كقالب أدبى تؤكد على هدف الفن العام نحو التحديث الذى يدفع الفن نحو عدم التكرر أو الرتابه، بحيث تنتهى مدرسة أدبية لتبدأ مدرسة أدبية أخرى يستوعبها العقل البشرى، لأن العقل قارد على رؤية الجديد بل يسعد به، ولا يمكن أبداً أن نتصور الأدب بدون تجربة، وهكذا بدأ الفن بالتجريب بل الأكثر من ذلك أن الشىء الذى يجعل الفن يستمر عبر الاجيال هو التجريب.. بخلق شكل جديد كل فترة تدفع له بدماء جديدة تحثه نحو الاستمرار.

عن بيتر ماهر الصغيران

بيتر ماهر الصغيران
كاتب قصص قصيرة و روائي و شاعر

شاهد أيضاً

معتز صلاح يكتب: أخذته الجلالة

لنحاول فهم تعبير مصري صميم، لا يتعلق بالدين أو الأوهام والضلالات المسيطرة. عندما سألته رغم …

اترك تعليقاً