الرئيسية / رأي (صفحه 30)

رأي

التلات 13: حكاية قرية “سكتم بكتم”

بعيدا عن التفجيرات والقتل وصور الدماء وختاما بالكنزاية العجيبة، دعونا نذهب لحكاية (الرجل الذي ضحى): يحكى في زمان غير الزمان، ومكان غير المكان أن هناك رجلا مسكينا يسكن في قرية غلبانة اسمها (سكتم بكتم).وكان يذهب إلى عمله الرتيب يوميًا، ويقف على الطريق في الصباح الباكر ليتشعبط. وكل صباح..لاحظ كل صباح …

أكمل القراءة »

10 حيل يلجأ إليها كاتب المقال عندما يُفلس.. رقم 12 ستذهلك!

  وسط “الخراء” اليومي الذي يُقدم لنا في صحون ما يُسمى مجازًا بـ “الصحافة”، نُطالع –غير مضطرين- ما يُسمى مجازًا أيضًا بـ “المقالات”، وبغض النظر عن ماهية كاتبها وخلفيته التي تؤهله كي يقف على منبر القلم (أو الكيبورد) ليكتب لنا ما يدور برأسه من أفكار ورؤى، تقع أعيينا على حيل …

أكمل القراءة »

«معبودكم تحت قدمي»

يأتي الطفل إلى هذه الحياة وهو غير مرغوب ولا مطلوب؛ لأن الأم منذ البداية مترددة في حمله وولادته، كان هناك توترًا وقلقًا، والطفل يشعر بأحاسيس وأفكار أمه، فعندما تفكر الأم بالإجهاض، يشعر الطفل بالتهديد والخوف، إنه جزء من جسم الأم وكل ذبذبة تنتقل إليه، وسيرجف لأنه معلق بين الحياة والموت. …

أكمل القراءة »

لو بتتعرضي للإساءة استوعبي النقط دي ضروري!

صابرين حسن الكلام  موجه بصفة خاصة للستات اللي بتدخل علاقات فيها إساءة معاملة (سواء ضرب أو إهانه) .. أنا من خلال خبرتي 7 سنين في ترجمة قضايا العنف المنزلي لمعظم الجنسيات العربية.. كل الحالات تقريبا بتبقي مطابقة. لو خطيبك أو جوزك بيُسئ معاملتك لازم تستوعبي الآتي: – مفيش حاجة اسمها آبيوذر (مُسيء …

أكمل القراءة »

بروكس كان هنا.. في مصر!

“Brooks was here” كانت تلك الكلمات آخر ما نقشه بروكس قبل أن يشنق نفسه في غرفته بعد أيام عدة من خروجه من السجن. فيلم شاوشانك يصور انتحار بروكس على أنه فقدان للأمل الذي هو الدافع الأساسي للحياة. ولكني لا أعتقد ذلك. خمسون سنة ظل بروكس في إصلاحية شاوشانك. خمسة عقود …

أكمل القراءة »