رأي

بيتر الصغيران يكتب: فكرة النموذج من علي الكسار إلى علي ربيع

الجميع رأى أفلام “علي الكسار” أو بربري مصر التي أضحكنا فيها، وكانت بداية لكوميديا مصرية خالصة، لكن القليل منا لا يعرف ما اَلت إليه أحوال “الكسار” في النهاية .   اختار “الكسار” فكرة النموذج الكوميدي الذي نفذ من خلاله إلى المشاهدين، وحقق من خلاله النجاح الساحق، وتربع على عرش الكوميديا …

أكمل القراءة »

اكتشاف الجسد (8): حكاية أحمد ومنى

  الغرفة مظلمة وضيقة، ولولا قرب المحفّة من باب الغرفة المفتوح، لما أمكنني أن أرى وجه أبي. لم أرَ في الغرفة إلا وجه أبي، ولم تستمر الرؤية إلا لثوانٍ غادرتُ بعدها في هلع. قالوا لي إن بإمكاني أن أراه للمرة الأخيرة، ولم يكن ذلك الراقد هناك مكشوف الوجه هو أبي …

أكمل القراءة »

أحمد عبد الفتاح يكتب: الأسطورة الأخيرة

أنا واحد مِنّ ضِّمْن هَؤُلاَءِ -الأتعس حظًا- الَّذين لم يَلْتقوا بهِ عَن كَثب، هؤلاء الَّذين لَم يُصادفوه إِلاَّ بين طيات أوْراقه الصَّفْرَاء؛ حين يَغْدَرُ العالم بِقُلُوب الْمُعَذَّبِينَ ويضيَّق بهم، يَرُدَّهُمْ هو عَن حافَة السّقوط. حَسِبَ النَّاسُ أنّ عَلاَقَتنا بهِ أَدَبيَّة بَحْتة؛ لتَدور الأيَّام وتكشُف عَنْ تُّراث إِنْسانِيٌّ مُعمّر، نَمَا بعيدًا …

أكمل القراءة »

عبد الرحمن المكي يكتب: لا بد أن يكون لي رأي في هذا

لقد تحدث وزير التربية والتعليم عن نظام جديد، تبا، لا بد أن يكون لي رأي في هذا   هكذا يحدث المصري نفسه شاعرا بالتورط   نعم، متورط لأنه لا يستطيع السكوت، لم يخلق بعد ذلك المصري الذي يستطيع السكوت، وفي نفس الوقت لا يطيق قراءة كل ذلك البرنامج وفهم محتواه …

أكمل القراءة »

اكتشاف الجسد (7): موت أكيد للجسد

«إيه ده، هما الاتنين؟ انتو خلَّصتوا عليهم بدري بدري كده؟»، لا أذكر بالتحديد متى ولا مَن كان أو كانت صاحبة هذا التعليق. لأجل تعليق ساخر كهذا، أو مشفق ومتحسِّر كمعظم التعليقات، كنتُ أتجنب إخبار أي شخص كان بأن والديَّ متوفيان. كنت أسعى إلى حماية نفسي بإخفاء الأمر، وأيضًا لتلافي الدخول …

أكمل القراءة »