الرئيسية / رئيسي

رئيسي

اكتشاف الجسد (24): الجسد يكتب نفسه

«رحمي حي ويؤلمني رحمي حي بطريقة مؤلمة» هكذا أنهيت إحدى قصائدي التي نشرتها ضمن ديواني «مزاج القبلة» الصادر في 2016، الذي أردت له أن يبرز تجليات الأنثى التي بلغت ذروةً من ذُرى التعبير عن وعيها بنفسها وعن أبعد ما وصلت إليه قدماها في حيّزيّ الحقيقة والخيال، في تلك المرحلة من …

أكمل القراءة »

عشرة كلاب.. وحياة واحدة

هذا الصباح، فوجئت بنفسي أتصدى لعشرة كلاب تعوي تجاه طفل في العاشرة من عمره وهو يبكي خوفا، ويريد أن يلتقط لعبته من الرصيف المقابل. توقفت الكلاب عن العواء، لكنها ظلت في أماكنها تأهبا لمعركة. حميت الطفل إلى أن التقط لعبته، ووجدتها لعبة يمكن استخدامها في قذف الكلاب، فاختلف دوري وتصديت …

أكمل القراءة »

اكتشاف الجسد (23): أمي وابنتي وحب حياتي

«هي ابنتي الأولى، هي أمّةٌ من المواليد مغمّسين في غبار النجوم، هي نجمي. الطفلة التي كنتُ ألعبُ معها لُعبة «أنا في رأسك، معكِ أينما تكونين» وتصدقني، تلك الطفلة، كانت تنظر في عيني بالأمس تحاول تصديقي وأنا أبوح لها: لستُ في رأسكِ يا صغيرتي، لستُ معكِ أينما تكونين. لو كان لي …

أكمل القراءة »

اكتشاف الجسد (22): قلبي ومفتاحه

«أحبكِ لكني لستُ واقعًا في حبك.» طبيبي السابق، أحد أربعة أطباء نفسيين ترددتُ عليهم تباعًا في 2018، حين نقلت إليه هذه العبارة على لسان صديقي، قال لي: «نحن في الطب النفسي لا نعرف فرقًا بين الحب والوقوع في الحب، إما أنه يحبك وإما أنه لا يحبك.» لكن، ما هو الحب؟ …

أكمل القراءة »

رحلة الأراجوز المصري إلى اليونسكو

يخطو بلا أقدام بهوًا على أيقاعات يألفها، بينما يصدح صوتًا صعيديًا بشعر حماسي يحكي بطولة من نفس بلاده البعيدة، وعندنا توسط -مجازًا- البهو الكائن بساحة فونتنوا بعاصمة النور يطلق زغرودته الشهيرة. كان قد أُدرج الأراجوز بقائمة الصون العاجل للتراث غير المادي بمنظمة اليونسكو نهاية نوفمبر الماضي، أثناء الاجتماع السنوي للجنة …

أكمل القراءة »