الرئيسية / مصطفى علي أبو مسلم (صفحه 4)

مصطفى علي أبو مسلم

مصطفى علي أبو مسلم
محرر منصات الإعلام الاجتماعي بمجموعة نيتشر للأبحاث، مؤسس منصة على فكرة.

هذه أشياء تجعلنا أحياء!

مرحبًا صديقي العزيز، هل هذه هي مصادفة، لا ليست مصادفة، كنت أفكر بك، لو لم أقابلك بالمصادفة لكنت اتصلت بك، قلنا ليست مصادفة، أريد أن أحدثك في شأن يخصني، هو يخصك، هو شيء مشترك بيننا نحن الأثنين، أعرف أناس كثيرين يشبهوننا، لكني لم أعد أشبهني، صحيح أنظر إلى المرآة ولا …

أكمل القراءة »

مشهدان من ميدان التحرير

دعوني أحكي لكم مشهدين عاينتهم أثناء تغطيتي لإندلاع شرارة ثورة 25 يناير التي أطاحت بهيبة الداخلية، وأصابتها بجرح عميق لازال يصيبها بالجنون حتى هذه اللحظة   الأول نزلت يوم الثلاثاء 25 يناير 2011 بغرض تغطية مظاهرة كبيرة ربما يصل عدد المشاركين فيها إلى 6000 وتنتهي بالتفريق بالعنف والقبض على بعض …

أكمل القراءة »

تحميل “الكذبة المثالية وقصص أخرى” لمصطفى علي أبو مسلم

  أن تفقد ثقتك في العالم بمرور الوقت، وتبحث عن آخر، تستجدي نجوم السماء أن ترسل وسيلة ما، لتنقلك إليها، بعيدا عن حقائق لا تصدقها، عن قواعد وثوابت لا تتأقلم معها، هذا هو مبررك القوي لصناعة عالم في خيالك، تعيش فيه وحدك، منتظرا زائرا ما يحقق خيالاتك، أو حتى يغير …

أكمل القراءة »

نكتة بذيئة عن سوء تقدير العواقب

وجدتني اليوم استيقظ، وبدلًا من أن يطن في أذني شبح كوبليه من أغنية  تتردد  بايقاع ممل ومزعج، اتذكر نكتة نابية كنت قد سمعتها وأنا في الصف الأول الأعدادي. لا أذكر صاحبها، بينما تذكرت أني لم أضحك بالرغم من طرافتها ومغزاها العميق الذي يختفي في صياغتها النابية، ولأنه يمكن إعادة صياغتها بشكل يقبله …

أكمل القراءة »

موال حزايني وفرداني..فرداني!

عندما أقلب في صوري أجد تلك الابتسامة “المقلوبة” التي تعبر عن نصف سعادة / نصف امتعاض، لا أدري متى استولت هذه الابتسامة المسخ على وجهي، وأنا التي كانت صوري مضرب الأمثال في “فرد الوش والانشكاح”.. يؤسفني ألا أرفق مع مقالي هذا عدد من صور الطفولة خشية شر العين والحسد. لا أدري ما …

أكمل القراءة »