الرئيسية / مصطفى علي أبو مسلم (صفحه 4)

مصطفى علي أبو مسلم

مصطفى علي أبو مسلم
محرر منصات الإعلام الاجتماعي بمجموعة نيتشر للأبحاث، مؤسس منصة على فكرة.

تحميل “الكذبة المثالية وقصص أخرى” لمصطفى علي أبو مسلم

  أن تفقد ثقتك في العالم بمرور الوقت، وتبحث عن آخر، تستجدي نجوم السماء أن ترسل وسيلة ما، لتنقلك إليها، بعيدا عن حقائق لا تصدقها، عن قواعد وثوابت لا تتأقلم معها، هذا هو مبررك القوي لصناعة عالم في خيالك، تعيش فيه وحدك، منتظرا زائرا ما يحقق خيالاتك، أو حتى يغير …

أكمل القراءة »

نكتة بذيئة عن سوء تقدير العواقب

وجدتني اليوم استيقظ، وبدلًا من أن يطن في أذني شبح كوبليه من أغنية  تتردد  بايقاع ممل ومزعج، اتذكر نكتة نابية كنت قد سمعتها وأنا في الصف الأول الأعدادي. لا أذكر صاحبها، بينما تذكرت أني لم أضحك بالرغم من طرافتها ومغزاها العميق الذي يختفي في صياغتها النابية، ولأنه يمكن إعادة صياغتها بشكل يقبله …

أكمل القراءة »

موال حزايني وفرداني..فرداني!

عندما أقلب في صوري أجد تلك الابتسامة “المقلوبة” التي تعبر عن نصف سعادة / نصف امتعاض، لا أدري متى استولت هذه الابتسامة المسخ على وجهي، وأنا التي كانت صوري مضرب الأمثال في “فرد الوش والانشكاح”.. يؤسفني ألا أرفق مع مقالي هذا عدد من صور الطفولة خشية شر العين والحسد. لا أدري ما …

أكمل القراءة »

“تجربتي” تشهد ولادة العمل الأدبي مع “الناغي”

معتز قطع محمد الناغي من مدينته (بورسعيد) حوالي 170 كلم لكي يلتقي بمجموعة صغيرة من الكتاب الشباب في “وسط البلد” بالقاهرة، الكاتب البورسعيدي الشاب وربما مئات أو آلاف غيره ممن يمكن أن يطلق عليهم كُتاب الأقاليم إن صح التعبير يقطعون مسافات طويلة لما يمكن أن يكون مركز الكون بالنسبة لمجال النشر …

أكمل القراءة »

كلا.. لم يكن هناك داعي للبكاء #قصة_قصيرة

مارست كل أنواع الإنكار. كلا لم أخفي ألمي، لم أطل في مرآة السيارة وهي تودع محبوبتي التي ظلت تتصاغر صورتها والسيارة تطوي الطريق ومعه هذه الصفحة من عمري، لم اتألم. مارست كل أنواع الإنكار. في طفولتي، حين كنت تلميذًا متواضع الحال رث الثياب في مدرسة نجم الدين الابتدائية، كنت افتح …

أكمل القراءة »