الرئيسية / مصطفى علي أبو مسلم (صفحه 3)

مصطفى علي أبو مسلم

مصطفى علي أبو مسلم
محرر منصات الإعلام الاجتماعي بمجموعة نيتشر للأبحاث، مؤسس منصة على فكرة.

بقرات سمان يروين سنوات الانتفاضة الأولى العجاف

  تجد 18 بقرة نفسها متورطة في صراع وجود، ليس وجودها، وإنما وجود كيان مستقل يمثل شعب يصارع الاحتلال منذ عشرات السنوات، وعلى الرغم من تسميتها بـ ‘بقرات الانتفاضة’ إلا أنها عندما أنطقها مخرجي الفيلم الوثائقي ‘المطلوبون الـ 18’، لم تتبنى خطاب مقاومة كأبطال العمل وإنما كان حوارها كله يدور …

أكمل القراءة »

الغاز المُسيل للشجون (قصة قصيرة)

  دوَّى انفجار هز الجميع. من أين أتى؟ الرؤوس تتساءل، والهرولة كانت في جميع الاتجاهات. لم يحاول أحد أن يستغل الموقف لصالحه، بدا الأمر يفوق التصور. من أين أتى الانفجار؟ أين الجرحى؟ عربات الإسعاف تصرخ، لا أحد يجيب! أين ألسنة النار لنخرسها؟ هكذا لوَّحت عربات المطافئ بخراطيمها، لا شيء … …

أكمل القراءة »

أحلامُه الأخيرة.. (قصة قصيرة)

أحلام، شكرها لأنها أيقظته من الواقعِ قليلًا، كانت الأصوات تعالت من حوله، وهو لم يستطع إسكاتَها، حاول، لكن لم يعد هناك زمامٌ ليمسك به، فتعود كما كانت هادئة.. في هذه الأحلام، رأى أنه يركب الساقية التي تدورُ بشكلٍ رأسي في الملاهي، ثم التي تدورُ أفقيًا في الريف، ثم رأى أنه …

أكمل القراءة »

بالنيابة عن الحياة.. خواطر على هامش فيلم collateral beauty

  ماذا لو تجسدت الحياة لشخص لا يفهمها وأجرت معه حوار؟ فكرة جيدة، لكن هذه ليست قصة الفيلم. ببراعة شديدة تخلص صانعو العمل من شغل بال الجمهور بالحبكة ليكثفوا حضور المعنى، بل قل المعاني، التي يقوم عليها الفيلم، الدعاية التي ربما كشفت جزء كبير من فكرة الفيلم، ومع ذلك جذبت …

أكمل القراءة »

الناس مبسوطة!

صوت عجلات سيارة الأمن المركزي تبشر بدفعة جديدة من المعتقلين، يسترق النظر شاب صغير من خلف سور “البلكونة” الكبيرة في القصر القديم، التي هي قسم شرطة الدقي، حيث يُحتجز عشرات الشباب لحين وصول ضباط أمن الدولة للتحقيق معهم، يهمس بيقين في زملائه أنه بالتأكيد “معنى أنهم لسه بيقبضوا على ناس أنها والعة. …

أكمل القراءة »