الرئيسية / لبنى أحمد نور

لبنى أحمد نور

لبنى أحمد نور
شاعرة ومحررة مصرية، مؤسسة مشروع «كتاب المئة تدوينة»، صدر لها: «عن وإلى الحلم لا يؤلم»، و«مزاج القبلة»، و«العذراء تقتل أطفالها».

اكتشاف الجسد (16): حكاية الفتى الحلم

هذه المحطة دون غيرها، أتشكك في قدرتي على الإحاطة بها من جميع أطرافها، فهي باتساع كتابين ورسائل كثيرة، ورحلة من الأحلام والمشاعر، بدأت بالدهشة وانتهت بالرضوخ للواقع، بعد إدراكه على أقل من مهلي. بدأ كل شيء في أبريل 2012، أي بعد مرور سنة بالتمام على رحيل أ. ش. وقطعي شوطًا في …

أكمل القراءة »

اكتشاف الجسد (15): من النقاب إلى الحجاب إلى خلعه

بالعودة إلى الوراء أشهرًا قليلة، كنت أخوض مواجهة مشتعلة مع أختي الصغرى ذات الأربعة عشر عامًا، لأنها خلعت الحجاب بعد حوالي سنتين من ارتدائها له. كنت أعارضها بشدة، وربما منعتها أكثر من مرة من الخروج من المنزل على تلك الهيئة. أجد صعوبة في تذكر جميع الأسباب التي واجهتها بها، لكن …

أكمل القراءة »

حوار مع صديقي المتحرش

اسمه وائل، عنده ٣٥ سنة، ساكن في عزبة النخل، متزوج، بيحب مراته، عنده بنوتة خلفها بعد تلات سنين من تعسر الخلفة، مش عارف إيه اللي خلاه يضرب أي رقم ويعاكس. المكالمة الأولى عشر دقايق، وائل مش بيقول أي حاجة، فاتح الخط وبيعمل أصوات غريبة، وبقليل من الذكاء ممكن الشخص على …

أكمل القراءة »

اكتشاف الجسد (14): اختلاط الصداقة بالحب

«يا شمس، هل تعلم أني أكرهني عندما أكون غير متأكدة؟ بالطبع أنت لا تعلم. أنت لا تعرفني حتى. بخلاف حبيبي الذي كلما واجهته كان يظهر لي ممسوحًا، تتجلى لي أنت واضحًا جدًّا كابتسامة كبيرة حاضنة. حسنًا، عندما رأيتك آخر مرة كنت في عيني أكثر من مجرد ابتسامة، كنت الرجل الدفء. …

أكمل القراءة »

اكتشاف الجسد (13): الخروج من الحب الزائف

– آسف، لكني هجرتُ حبَّ النساء. – لكن، أنا لستُ النساء يا أحمد. هذان السطران ينتميان إلى الفصل الأخير من حكاية أ. ش. غير العاطفية. كنت قد اتصلت به في أواخر عام 2012، وطلبت منه أن نلتقي. أردت أن أعرف مَن تُراه يكون هذا الشخص الذي لم أره إلا مرة …

أكمل القراءة »