لبنى أحمد نور

شاعرة ومحررة مصرية، مؤسسة مشروع «كتاب المئة تدوينة»، صدر لها: «عن وإلى الحلم لا يؤلم»، و«مزاج القبلة»، و«العذراء تقتل أطفالها».

مرحبًا (قصيدة)

أفكر دائمًا في قصيدة تبدأ هكذا: مرحبًا مرحبًا أنا عالقةٌ في زحمة الحلم مرحبًا هاتفي الجديد رائع لوحة مفاتيحه مريعة أصابعي خُلقت في الأساس لتكتب مرحبًا الكتابةُ نفسُها مفتاح مرحبًا الرجل الذي سيعلمني العوم أوحشني مرحبًا أنا المرأة التي لم تعد بحاجةٍ للحب أنا امرأةٌ بينها وبين الحب فعلُ احتياجٍ …

أكمل القراءة »

تحميل «الغرق وأشياء وأخرى» لـ لبنى أحمد نور

المجموعة الشعرية الخامسة للشاعرة لبنى أحمد نور. «الغرق وأشياء أخرى» كتاب بدرجات اللون الأزرق، فيه البحر والسماء، وما في حكمهما، البدء بملامسة أطرافهما، الإبحار فيهما، الغوص، الغرق، وأشياء أخرى. صفحة الكتاب على جودريدز: هنا صدر للشاعرة أيضًا: – مزاج القبلة (2016) – العذراء تقتل أطفالها (2018) – بين رحمين (2018) …

أكمل القراءة »

اكتشاف الجسد (24): الجسد يكتب نفسه

«رحمي حي ويؤلمني رحمي حي بطريقة مؤلمة» هكذا أنهيت إحدى قصائدي التي نشرتها ضمن ديواني «مزاج القبلة» الصادر في 2016، الذي أردت له أن يبرز تجليات الأنثى التي بلغت ذروةً من ذُرى التعبير عن وعيها بنفسها وعن أبعد ما وصلت إليه قدماها في حيّزيّ الحقيقة والخيال، في تلك المرحلة من …

أكمل القراءة »

اكتشاف الجسد (23): أمي وابنتي وحب حياتي

«هي ابنتي الأولى، هي أمّةٌ من المواليد مغمّسين في غبار النجوم، هي نجمي. الطفلة التي كنتُ ألعبُ معها لُعبة «أنا في رأسك، معكِ أينما تكونين» وتصدقني، تلك الطفلة، كانت تنظر في عيني بالأمس تحاول تصديقي وأنا أبوح لها: لستُ في رأسكِ يا صغيرتي، لستُ معكِ أينما تكونين. لو كان لي …

أكمل القراءة »

اكتشاف الجسد (22): قلبي ومفتاحه

«أحبكِ لكني لستُ واقعًا في حبك.» طبيبي السابق، أحد أربعة أطباء نفسيين ترددتُ عليهم تباعًا في 2018، حين نقلت إليه هذه العبارة على لسان صديقي، قال لي: «نحن في الطب النفسي لا نعرف فرقًا بين الحب والوقوع في الحب، إما أنه يحبك وإما أنه لا يحبك.» لكن، ما هو الحب؟ …

أكمل القراءة »