طابور الغنم الطويل – من واقع احاديث مختلطة

طابور الغنم في مصر طويل وإلي يقف فيه لازم تطوله عصاية الراعي وتسوقه
طابور الغنم في مصر طويل وإلي يقف فيه لازم تطوله عصاية الراعي وتسوقه

“طابور الغنم في مصر – يا مصطفى – طويل وإلي يقف فيه لازم تطوله عصاية الراعي وتسوقه، خليك بدماغك.”

 

” انت مشوفتش حجم الناس إلي في القهاوي في نهار رمضان السنة دي، قهاوي كتير كانت مفتوحة في القاهرة والجيزة”

 

“مكدبش عليك برضه، أنا كمان جايب ورا شوية، بس مش عارف اغير طريقي، مش باعرف اعمل حاجة غير إلي باعمله”

 

“انا بقالي 10 سنين بادرس حاجة مبحبهاش، والله العظيم بتاع مسرح واطفال، مبفهمش حاجة في التجارة، وهافضل اسقط فيها”

 

“انا باحاول امسك في الفرصة عشان عارف أن فيه ناس ممكن تمسك في رقبتي لو ضيعتها، الناس مكنش عندها فرص قبل كده”

 

“لو انا باشتغل عشان جات لي فرصة، ما مليون واحد غيري ممكن تروح له الفرصة دي، لو باشتغل عشان انا موهوب فمليون واحد غيري موهوبين واكتر مني، مفيش حاجة هتدوم لي”

 

“كويس أنك كنت في الجيش، الناس اتخرشمت الفترة إلي فاتت، ومحدش عارف يصلح ده”

 

“الواحد خايف يدخل في شعور بالغربة – الواحد بقى يشعر فعلا بالغربة”

 

“انا مش عايز احس أني مكنة ATM متحركة، كل حاجة بتدفعنا نبقى كده”

 

“انا كنت ممكن اقبل أن مستقبلي يتعطل سنة أو اتنين، عشان نتقدم كلنا خطوة لقدام، بس فشلنا”

*******************

“انت محتاج تعمل زي كل الناس، تشتغل وتتجوز وتعمل كل الحاجات الطبيعية، بس لازم برضه تمشي بدماغك”

 

“الصدمة إلي ممكن يكون بيتعرض لها الناس شبه صدمة الاوروبيين بعد الحرب العالمية التانية سألوا نفسهم هو لو ربنا موجود ازاي سمح بده كله، ده صدمهم وغيرهم، ومن 8 سنين تقريبا رجعوا تاني لتدينهم، مش صح أن الناس تبعد عن ربنا، بس ده بيحصل”

 

“امبارح مقدرش اوصفلك حالتي ازاي، النهارده شوفت الاطفال الدينامو اشتغل، وشغال زي الحمار”

 

“يعني مثلا لو حد سألني هو اطفال جمعية مش عارف ايه في انهي قسم، مش هارد عليه، السؤال الصح فيه طفل مبيعملش نشاط دلوقتي، ده إلي انا مسئول عنه، دي اسئلة خايبة زي بتاعة كلية تجارة، وانا مبحبش التجارة”

 

“انا كنت باشتغل مساعد صيدلي وصحفي، مكنتش بانام غير ساعتين او اربع ساعات طوال 6 شهور، مبشتكيش من ده، انا بقيت دلوقتي باتعب نفسيا من الوقت إلي بيضيع، جسمي اتعود على الشغل الكتير والضغط”

 

“انا باحاول اتعلم”

 

“انا متفق معاك تماما أننا لازم نشتغل على البني آدم، إلي هو سر كل الاختيارات إلي بنشوفها دلوقتي، وسبب إلي بيحصل، بس محتاجين نحترم الإنسان ده على ال long run

لأنه مبيثقش فينا، مبيثقش في أننا حاسين بيه”

 

“طب الواحد لو سافر وخلاص خلص من إلي بيشوفه، هيكون ايه الحل؟! مين بقى إلي هيحاول يعدلها، مع كل إلي بيحصل ده لسه الواحد حاسس بالمسؤلية”

 

“الثورة مش هنقول فشلت، بس شكلها كده وقفت عند مرحلة معينة، احنا بقى لازم نشتغل في حتة تانية، سببت العطل ده”.

عن مصطفى علي أبو مسلم

مصطفى علي أبو مسلم
محرر منصات الإعلام الاجتماعي بمجموعة نيتشر للأبحاث، مؤسس منصة على فكرة.

اترك تعليقاً