الكاتبة رحاب حسين

كاتبة شابة تضع دستورًا للحب في ديوانها الأول #حوار

الكاتبة رحاب حسين
الكاتبة رحاب حسين

 

حوار : أسماء بركة

تتسم بالبساطة ولا تسعى للشهرة ، يكفيها من يتابعها بصدق ولا تهتم لكثرة العدد بدون فائدة ، هى من اكتشفت موهبتها بالكتابة والشعر وحتى نعرف من هى ؟ كان لنا مع رحاب حسيب صانعة القوانين هذا الحوار .

  • فى البداية حدثينا عن رحاب حسين.

رحاب حسين على عندى 26 سنة من أبناء محافظة الجيزة حاصلة على   ليسانس أداب تاريخ جامعة القاهرة دفعة 2011

 

  • كيف كانت بدايتك مع الكتابة ؟ ومن اكتشف تلك الموهبه لديك ؟

بدأت من أولى ثانوى وأنا اللى اكتشفت موهبة نفسى ، وقتها كان المفروض أكتب الرغبات أدبى و لا علمى وكان بابا أمنية حياته أدخل علمى وأنا كنت خايفة جدًا وحاسة ان علمى مسؤلية كبيرة ،وكنت قاعدة مع نفسى بفكر أدبى ولا علمى وكنت خايفة جدًا أغامر و أدخل علمى ولقيت نفسى لا أرادى مسكت الكشكول اللى كنت بذاكر فيه وكأن حد بيملينى وكتبت:

“أحلم يا قلبى هو الحلم بفلوس ..

احلم يا قلبى وبلاش على حلمك تدوس …

احلم ما تخفش ده عمر الحلم ما هيتحول كابوس”
وكانت أول حاجة كتبتها.

 

كل شخص فينا يحتاج للمساندة والدعم . هل كان هناك أشخاص قدموا لرحاب حسين الكاتبة التشجيع والمسانده ؟ أو أشخاص قاموا بنقدك نقد بناء؟

طبعاً ، كان اول ناس شجعونى ماما و بابا واية ودعاء أخواتى وخاصة اية أختى كنت كل مابكتب حاجة كنت باخد رأيها على طول ، وأنا كمان بكتب روايات وكانت أيه أختى هى اللى بتشجعنى إنى أستمر فى الروايات كمان مش بس الشعر ولحد دلوقتى لسة محدش نقدنى وأنا مستعدة لأى نقد هتقبله بصدر رحب وان شاء الله يكون نقد بناء

 

  • هل ليكِ إصدارات سابقة سواء كانت فردية أو جماعية ؟

بالنسبة للمشاركات الجماعية ليا مشاركة فى كتاب جماعى اسمه  “سقط القناع ” بيتكلم عن عيوب و مميزات النت لسة ان شاء الله هينزل فى معرض الكتاب 2016 ، أما بخصوص الأعمال الفردية فى ديوانى ” قانون الحب “.

 

  • وما هو ” قانون الحب ” كما وضعته رحاب حسين ؟

قانون الحب قانون من وحى خيالى عملت للحب قانون بمواد دستورية  والديوان فيه 33 قصيدة متنوعة و بين القصايد مجموعة من  المواد الدستورية

 

  • ما السبب لاختيارك زحمة كُتاب للتعامل معها فى “قانون الحب ” ؟

قبل كدة ديوانى كان بيتركن بالشهور في دور النشر بحجة إنتظار رأى لجنة القراء ومكنش حد بيرد أصلا سواء بالرفض أو القبول ، لوقت ما صادفت زحمة كتاب وكانت أحسن دار اتعاملت معاها ،ملتزمين بكلمتهم وبيعاملو المبدعين الشباب بكل إحترام وتقدير.

 

  • كيف تستدعى الكلمات لسردها من داخلك على أوراقك؟

فى الغالب بحب أكتب بالليل فى الهدوء واكون لوحدى مفيش حد صاحى او حد معايا..

 

  • كيف ترين نفسك فى مجال الكتابة ؟ ولمن تقرأى ؟

انا مش هقولك انى عايزة ابقى اشهر شاعرة كفاية انى بعمل حاجة بحبها وبلاقى نفسى فيها كفاية الاقى حتى 100 واحد كلامى بيوصلهم وبيحسوه، بقرأ لكتير جدا من الشعر منهم نزار قبانى و الأبنودى

 

  • فى وجهة نظرك . الكتابة والشعر بالنسبالك موهبة أم ممارسة ؟

والكتابة فى الاساس موهبة بس لو من غير ممارسة و قراءة كتيرالموهبة هتدفن وعمرها ماهتطور

 

  • فى نهاية كلماتك . ماهى أعمالك القادمة ؟

بعد ديوان ” قانون الحب ”  وكتاب  ” سقط القناع  ” واللى هشارك بيهم فى معرض القاهرة الدولى للكتاب 2016 . بحضرلديوان جماعى مع فريق حروف شابة اللى أنا عضوة فيه وبحضر رواية وإن شاء الله هكتب فى مجلة إزاز مكسور هى مجلة إلكترونية وقريب أوى هيكون منها ورقى.

عن أسماء بركة

أسماء بركة
صحفية وكاتبة

شاهد أيضاً

دفاتر.. أقراص (قصة قصيرة)

«رأيتك اليوم تمشي كالسلحفاة»، يسألني بحذر صديقي الطيب عن حالي، فأجيبه بالمعتاد من إجابات، يكرر …

اترك تعليقاً