الرئيسية / تقارير وتحقيقات / مؤهلاً للوظيفة لكنك لا تحصل عليها؟ تعرف على السبب
عدم حصولك على الوظيفة لا يعني دائما أنك غير مؤهل لها - TB. Khalil Shah

مؤهلاً للوظيفة لكنك لا تحصل عليها؟ تعرف على السبب

عدم حصولك على الوظيفة لا يعني دائما أنك غير مؤهل لها - TB. Khalil Shah
عدم حصولك على الوظيفة لا يعني دائما أنك غير مؤهل لها – TB. Khalil Shah
تفتح بريدك الإلكتروني يوميا منتظراً رسالة تهنئة من أحدى الشركات التي تقدمت لشغل أحدى الوظائف، لكن الرسالة لا تأتي برغم مؤهلاتك المناسبة، لا تقلق ولا تصاب بالإحباط، ربما لا تكون المشكلة في مهاراتك ومؤهلاتك.
بغض النظر عن تأهيل نفسك، والتي تعد خطوة أساسية قبل البدء في البحث عن عمل، وبدونها بالطبع لن توفق في الوصول إلى الوظيفة المناسبة. السؤال هنا كيف أحصل على الوظيفة المناسبة بعد تأهيل نفسي؟
إليك 4 خطوات مُجربة توصلك إلى الوظيفة المناسبة:-
  1. ملف فارغ على سطح المكتب
جهز ملف Text Document فارغ على جهازك، وأثناء تصفحك للمواقع المختلفة أجمع الوظائف التي تراها مناسبة، ثم في وقت لاحق – وبهدوء – إبدأ في تصفية الوظائف حسب ملائمتها: لقدراتك و مهاراتك، المكان، وقت العمل، حجم الشركة إن شئت، وبحسب المواصفات التي تقررها أنت.
  1. حضر رسالة طلب الوظيفة
إبدأ في إعداد رسالة نصية ترفقها مع سيرتك الذاتية، محتواها التحية، أنا فلان الفلاني، خبرتي في مجال (أذكر مجالك)، و كيف تعرفت على وظيفتهم و أنك ترغب في التواصل معهم بشأن الوظيفة، (لا تنسي السيرة الذتية دائما ملف مرفق لا تنسخ محتواه في متن الرسالة!).
بعض الشركات تطلب cover letter، إن لم تكن لك معرفة سابقة بكيفية كتابته هناك الكثير من النماذج الجاهزة على برامج MS OFFICE أو من خلال Google مصنفة حسب مجالك.
  1. إنتظر الرد بالورقة و القلم
بالطبع أنت لا تعرف متى بالضبط سيصلك الرد، لذا لابد أن تكون مستعد في أي وقت لتلقي إتصالا هاتفيا من رقم غريب – لا داعي للقلق من الارقام الغريبة – إحمل دائما معك notebook وقلم و تأكد من قوة شبكة الهاتف في مكانك، وحال الإتصال بك أكتب ما استطعت من البيانات عن الشركة؛ لتقوم بالبحث و التأكد منها في وقت لاحق من خلال Google maps و likedin.
  1. هل عليّ أن أنتظر كثيرا؟
بالطبع لا، فهذه العملية مستمرة؛ حتى بعد حصولك على الوظيفة المناسبة، فبإمكانك بنفس الطريقة أن تساعد أصدقائك و معارفك بعمل توصية Recommendation لهم في الشركات التي تتواصل معك، بشرط أن يكونوا مؤهلين فعلا للوظيفة و بحاجة فعلا للعمل.
بهذه الطريقة ستكون محط أنظار وإهتمام الشركات و أصحاب العمل، وتربطك بهم روابط عملية وشخصية، وستكون مرشحا للوظائف في حال تركك للعمل أو رغبتك في الإنتقال لمكان أفضل.

عن حسن خالد

حسن خالد
مصمم - معلق صوتي. مهتم بريادة الأعمال والمجال الإعلاني. أهوى الكتابة، والتصوير، والاعمال اليدوية.

اترك تعليقاً