الرئيسية / تقارير وتحقيقات / .”عم صلاح الجزمجي”: زهقت فدهنتها أصفر .. تلمّع ؟ (قصة مصورة)

.”عم صلاح الجزمجي”: زهقت فدهنتها أصفر .. تلمّع ؟ (قصة مصورة)

يعمل عم صلاح ملمع أحذية “جزمجي” في شوارع وسط البلد، وقضى عمره، الذي تجاوز الخمسين، في هذه المهنة. منذ قرابة الستة أشهر، اكتشف عم صلاح شعوره بالملل من الألوان التقليدية للأحذية الجلدية التي يقوم بتلميعها فقرر أن يدهن حذاءه البني باللون الأصفر. كلفته عملية الدهان 15 جنيه ثمن علبة الدهان الرش الذي استخدمه وهو ما يعادل ثلاثة أضعاف ما يكسبه من تلميع أي حذاء بالالوان العادية (الأسود والبني).

 

 

عن أحمد حامد

أحمد حامد
مصور صحفي، وصانع أفلام