الرئيسية / أخبار / نشطاء يتهمون النيابة العامة المصرية بغض الطرف عن الاختفاء القسري
اختفى الشبان الثلاثة مساء 1 يوليو وتورادت الأنباء عن احتجازهم لدى جهات أمنية

نشطاء يتهمون النيابة العامة المصرية بغض الطرف عن الاختفاء القسري

اختفى الشبان الثلاثة مساء 1 يوليو وتورادت الأنباء عن احتجازهم لدى جهات أمنية
اختفى الشبان الثلاثة مساء 1 يوليو وتورادت الأنباء عن احتجازهم لدى جهات أمنية

اعتبر ناشطون أن النيابة المصرية تتجاهل قضية اختفاء نحو 163 مواطن منذ مطلع الشهر الجاري.

وقالت حملة “الحرية للجدعان” إنه “نما الى علم أسر صهيب سعد وعمر محمد (المختفين قسريا منذ 14 يوما) أن أبنائهم محتجزين حاليا في سجن استقبال طرة”

وأشارت الحملة إلى مصدر المعلومة التي جائت من أهالي معتقلين آخرين محتجزين في نفس السجن.

وبحسب صفحة الحملة على فيسبوك توجه أهالي صهيب وعمر اليوم الى مصلحة السجون للاستعلام عن أبنائهم وأن المصلحة نفت تماما احتجازهم بأي من أماكن الاحتجاز التابعة للداخلية.

كما نما الى علم أسرة المختطف قسريا أحمد الغزالي، بنفس الطريقة، أن ابنهم محتجز في سجن العقرب.

واعتبرت الحملة أن “الداخلية تصر على اتباع سياسة الاختطاف والاخفاء القسري ونفي احتجاز المختفين قسريا”.

مضيفة “النيابة تسمح بذلك بغضها للطرف عن جريمة الاخفاء القسري رغم بلاغات الاخفاء القسري التي تصلها من الأهالي”.

مشيرة إلى أن الدستور المصري لا يسمح بتجاوز احتجاز المواطن أكثر من 24 ساعة بدون تحقيق و أن “النيابة العامة تضرب بالدستور عرض الحائط” على حد تعبيرها.

من جانبه استنكر محفوظ الطويل – والد إسراء الطويل المختفية منذ 1 يوليو الجاري – صمت مساعد وزير الداخلية للعلاقات العامة اللواء أبو بكر عبد الكريم. والنائب العام على بلاغ اسرة إسراء الطويل رقم 11191 بتاريخ 3 يونيو 2015عن “إخفاءها”.

متسائلا “هل هذا يعني أن الجهة التي اختطفتهم ستتورط مع جهات أخرى لو تم الإعلان عن أماكن تواجدهم ؟”

وطالب الطويل بالافصاح عن مكان أبنته “احتراما لكل المصريين و للدستور الذي ينص في المادة 54 على ضرورة إبلاغ أهل المختفي بمكان تواجده بعد مرور 24 ساعة كحد أقصى من إخفائه”

واعتبرت حملة “اسراء الطويل فين” أن برغم المعلومات عن تواجد بعض المختفين في سجون بعينها إلا أنهم مازالوا مختفين قسريا – قانونًا – لأنه حتى الآن، نظرا لعدم ورق رسمي يثبت مكان احتجازهم أو يفيد باعتقالهم.

عن على فكرة

منصة إعلامية مستقلة
تعليقات