الرئيسية / أخبار / ليست المرة الأولى: مأساة تتحول إلى عرض أزياء
أثار عرض الأزياء الهندي غضب كبير

ليست المرة الأولى: مأساة تتحول إلى عرض أزياء

أثار عرض الأزياء الهندي غضب كبير
أثار عرض الأزياء الهندي غضب كبير

لن نذهب بعيدا إذا ما استحضرنا حادث مشابه للذي صار حديث هذه الأيام. في أغسطس 2014 أثارت صور عارضة أزياء هندية يتم التحرش بها في حافلة غضب كبير عبر عنه مستخدموا منصات الإعلام الاجتماعي. وبرغم أن هذه الصور كانت “تمثيلية” في جلسة تصوير لعرض أزياء، إلا أنها لم تعني شيء للجمهور الهندي – بالتحديد – سوى استغلال مأساة فتاة هندية قد تعرضت لحادث اغتصاب جماعي في حافلة، ولقت حتفها أثر هذا الحادث الأليم.

أما اليوم فهناك صور منتشرة أيضا لعرض أزياء مستوحى من مأساة اللاجئين السوريين الذين يواجهون مصاعب جمة أثناء عبورهم للحدود الأوروبية، فرارا من جحيم الحرب الطاحنة في سوريا، مما أصاب الكثير بالاستياء من استغلال مأساة مئات الآلاف في عرض مثل هذا. لكن ما المبرر لهذا الاستغلال الذي يراه الكثيرون غير مقبولا؟ ما هي دوافع ومبررات الفنانون الذين قاموا بهذين العرضين.

هناك من رأى أن مأساة المهاجرين يمكن استغلالها فنيا وكانت النتيجة..!
هناك من رأى أن مأساة المهاجرين يمكن استغلالها فنيا وكانت النتيجة..!

الإجابة واحدة

قال راج شيتي مصور عرض الأزياء الهندي في تصريحات نقلتها شبكة بي بي سي البريطانية أن عرضه يمثل حال المرأة في بلادنا وليس مستوحى من حادث الأغتصاب. وكانت تعرضت طالبة طب في مدينة دلهي للاغتصاب الجماعي وتوفت على أثر الحادث في 2012 (قبل عامين من جلسة التصوير). وحُكم على اربعة رجال بالإعدام فيما قضى خامسهم – وكان قاصرا وقت الحادث – ثلاثة أعوام في السجن.

بينما قال المصور المجري نوربرت باكسا وغابلونشكي صاحب فكرة عرض الأزياء المستوحى من أزمة اللاجئين السوريين في تصريحات نقلتها هافنجتون بوست إنه لم يقصد الإساءة لأي شخص، أو أن يقوم بتزيين هذه المواقف المأساوية، لكن في المقابل أراد أن يجذب الانتباه للمشاكل المعقدة التي يعانيها هؤلاء الناس.

وكتب باسكاعلى صفحته”هذا ما أردنا تصويره بالضبط، أنتم ترون امرأة تعاني، في نفس الوقت هي جميلة رغم حالتها، وترتدي بعض الملابس عالية الجودة ومعها هاتف ذكي”.

تراجع وإصرار

وبينما اضطر المصور الهندي مسح صور عرضه من على صفحاته، على أثر الهجوم الشديد الذي تعرض له، لم يتخز المصور المجري نفس الإجراء قائلا “إلى أولئك الذي قالوا عني غبي، أستطيع فقط أن أقول لهم أن يروا المشكلة من زوايا أخرى. علاوةً على ذلك، إنهم لا يعيشون في المجر لذا لم يحتكوا مباشرة بالتجربة”

 

المصادر

غضب في الهند من تصوير لعرض ازياء يمثل اغتصابا جماعيا

مأساة المهاجرين السوريين تتحول إلى عرض للأزياء يثير عواصف غضب

عن مصطفى علي أبو مسلم

مصطفى علي أبو مسلم
مؤسس منصة على فكرة

شاهد أيضاً

حفل افتتاح مشروع إنقاذ منابر المماليك

دعم بريطاني لإنقاذ منابر المماليك والتفيذ مصري

  أعلنت كل من المؤسسة المصرية لإنقاذ التراث والسفارة البريطانية عن مشروع “إنقاذ منابر المماليك” بالقاهرة، …

تعليقات