للمرة الأولى: يتمكن العلماء من إتمام عملية نمو جنين بشري خارج رحم الأم

Six-week-old-human-embryo

 

رويترز – كيت كيلاند
تمكن العلماء، لأول مرة، من دراسة نمو جنين بشري خارج رحم الأم لفترة قاربت الأسبوعين، ليحصلوا على رؤية فريدة لما يعتبرونه أكثر مراحل الحياة البشرية المبكرة غموضًا.
وكان العلماء قد تمكنوا سابقًا من دراسة الجنين البشري في المعمل حتى اليوم السابع من عمره قبل أن يزرعوه في رحم الأم ليتمكن من الحياة واستكمال نموه.
وبنفس الطريقة التي اختبرها العلماء على  نمو جنين فأر خارج الأم، تمكنت الفرق من مراقبة عملية نمو الجنين البشري ساعة بساعة تقريبًا حتى اليوم الثالث عشر.
وتقول البروفسير ماجدالينا زيرنيكا بجامعة كامبريدج والتي قادت فريق العمل “إن هذه هي المرحلة الأكثر غموضًا في النمو البشري.”
وتم تغطية العمل البحثي في دراستين نشرتا الأربعاء في دورتي Nature و Nature Cell Biology، واللاتي أظهرتا كيف يمكن للخلايا التي ستشكل في النهاية جسم الإنسان أن تنظم وتبني نفسها.
وتضيف مارتا شاهبازي الباحثة في جامعة كامبريدج البريطانية والتي كانت جزء من فريق الباحثين “عملية نمو الجنين معقدة بشدة، في حين نظامنا ربما لا يتمكن من اتمام كل جوانب هذه العملية، لكن هذا النظام سمح لنا بالتعرف على القدرة الفائقة على التنظيم الذاتي .. والتي لم نكن نعلمها من قبل”
وقال الخبير بالخلايا الجذعية في معهد فرانسيس كريك البريطاني روبين لوفيل بادجي، والذي لم يكن مشاركًا في التجربة بشكل مباشر إنها قدمت “اللمحة الأولى”  لكيفية تطور الجنين البشري في المرحلة التي يكون فيها قد زرع في بطانة الرحم، حيث يكون غير مرئيًا، ويستحيل دراسته.
ويشير الباحثون إلى أن المعرفة الكتسبة من دراسة هذه التطورات ستضيف إلى خبراتنا حول البيولوجيا البشرية، ويمكن أن تساعد في مجال الإخصاب (التلقيح الصناعي) والعلاجات في مجال الطب التجديدي.
وأثار الباحثون مسألة منع القانون الدولي للعلماء من تطوير الأجنة البشرية إلى ما يزيد عن 14 يوم، ويقترحون إلى إعادة النظر في هذا الحد.
وتقول زيرنيكا التي تحدثت إلى الصحافيون في لندن إنه يمكن اكتشاف الكثير من المعلومات الجديدة إذا ما سُمح لهم بزرع الأجنة في المعمل لما يزيد عن هذه المدة ببضعة أيام.
وتضيف زيرنيكا  “هذا يمكن أن يوفر لنا معلومات غاية في الأهمية لبيولوجيا الإنسان الأساسية، لكن هذا يثير السؤال التالي: كيف نقرر الحد الزمني التالي؟”
وتتفق سارة نوركروس مدير منظمة  Progress Educational Trust الخيرية والتي تناضل من أجل الأشخاص الذين يعانون من العقم، مع ترك عملية تحديد المدة للمجتمع العلمي الدولي الذي يقرر ما إذا كان من الضروري تمديد المدة المسموح بها لهذه الدراسات، وتحديد المدة المطلوبة.

عن على فكرة

منصة إعلامية مستقلة

اترك تعليقاً