الرئيسية / أخبار / بين اللغة والقيمة في الأدب … العطيفي يتحدث
تصوير: تيسبا أسامة

بين اللغة والقيمة في الأدب … العطيفي يتحدث

تصوير: تيسبا أسامة
تصوير: تيسبا أسامة
كتبت – هايدي الجميزي
اتخذ صالون تجربتي الأدبي يوم الجمعة زمانا لإدارة ندواته الثقافية الأدبية الزاخمة ومكانا في دار الأدباء بشارع قصر العيني
في اليوم الأول من العام الجديد كانت الندوة رقم ٤ لصالون تجربتي. حيث استضاف الكاتب أ/ عبد الناصر العطيفي وقام بالمحاورة الكاتب أ/ معتز صلاح
العطيفي كاتب درعمي حاصل على عدة جوائز منها جائزة جامعه القاهرة وجائزة نادي القصة وكذا جائزة ساقية الصاوي لعامين متواليين بالإضافة إلى جائزة كتاب الجمهورية
وعند دقات الساعة السادسة، بدأ الحوار
بدأ معتز صلاح بتقدمة الكاتب واستعراض أعمالة التي تبلغ قرابة ٦ أعمال منشورة منها الباب الموارب، قصص- الحلقة المفقودة، مسرحية- اللبط وقصص أخرى، قصص قصيرة- النخل البحري، قصص قصيرة- طعم الشاي، قصص قصيرة وومضات، بالإضافة إلى رواية استراحة في الباويطي التى صدرت في ٢٠١٥
تحدث العطيفي عن بداياته الشعرية مرورا بحقل القصة القصيرة والقصة القصيرة جدا والومضات إلي جانب الروايه، وأوضح الكاتب أن حقلة الأدبي الأساسي هو القصة القصيرة.
تمتاز لغة كتابة العطيفي بالبلاغة بالإضافة لكونها لغة رصينة وهو كاتب محافظ على اللغة العربية.
تحدث الكاتب عن الحداثة والكلاسيكية ورفض كتابات ما بعد الحداثة. ويتميّز العطيفي أنه لا ينتمي لمدرسة واحدة في الكتابة؛ تجد عنده الحداثة وغير الحداثة
أثار العطيفي أنه حينما يكتب فإنه يراعي القيمة المقدمة ويرفض رفض تام تجاوز سقف الدين، وأوضح العطيفي أنه حينما يكتب يسأل نفسه ثلاث أسئلة: لمن أكتب ولماذا أكتب وكيف أكتب
عند سؤله عن النهايات، أيهما يفضّل النهاية التقليدية أم النهاية المفتوحة؛ أجاب العطيفي قائلا: إن النهايات المفتوحة هي دوما النهاية الأوقع التي تتناسب مع الواقع والتي أيضا تعمل على اعمال فكر القارئ
تم الحديث عن الومضات وانتشارها وهدفها، واتفق الحضور أنه لا يوجد قاعدة لعدد كلمات العمل الأدبي، القاعدة هي الإبداع.
تحدث الكاتب عن تأثره بالميدان وكان ذلك واضحا في كتابه طعم الشاي
أما محطة الرواية؛ فإن رواية استراحة في الباويطي تجمع بين أدب السيرة الذاتية وأدب الرحلات بالإضافة إلى نهاية شبه مفتوحة.
تعرض الشاعر مجدي عبد الرحيم لسؤال عن لغة الكتابة بين العامية والفصحى فأجاب العطيفي قائلا: الفصحي هي لغة السرد أما الحوار فيجب أن يكون بالعامية.
طرح الشاعر كمال عبد الرحيم سؤال أدبي نقدي عن أسباب ذهاب جوائز البوكر ونجيب محفوظ إلى كتاب غير مصريين وتطرق إلى الأعمال الأدبية الركيكة المنتشرة في الساحة الأدبية
كانت اجابات عبد الناصر العطيفي اجابات موضوعية سعى بكل شفافية إلى توضيح كافة النقاط التى سئل عنها وأثبت إن مازال هناك من يبحث عن هدف ورسالة ولغة
استقبل العطيفي أسئلة الحضور بصدر رحب وتقبل كل آراء الآخر.
وكالعادة، يمتعنا دوما الكاتب معتز صلاح في ورشته تجربتي من خلال استضافة كتاب ذو مكانة وثقل أدبي.

عن هايدي الجميزي

هايدي الجميزي
مدرس جامعى ، مترجم معتمد

شاهد أيضاً

هند سمارة تكتب: محاكم تفتيش المدينة الفاضلة

  فى المحكمة، هذا القاضى يحكم على شخص بريء… أو مدان. و بكلمة واحدة فقط …

اترك تعليقاً