أرشيفية - آثار دمار خلفها تسونامي

بوادر تسونامي محلي ومحدود يضرب جزيرة بالمحيط الهادي

أرشيفية - آثار دمار خلفها تسونامي
أرشيفية – آثار دمار خلفها تسونامي

حذر مركز الإنذار االمبكر من التسونامي في المحيط الهادي من احتمال حصول امواج مد عال في محيط الف كلم من مركز الزلزال الذي ضرب سواحل جزيرة بابوازيا – غينيا الجديدة أمس الأحد، وقدر ب 7.5 درجة.

وأوضح المعهد الأمريكي أن مركز الزلزال يقع على عمق 33 كلم عن سطح البحر، فيما رجح خبير تحدث إلى وكالة الأنباء الفرنسية أن يكون التسونامي المتوقع ضعيفا، نظرا إلى قوة الزلزال وعمقه.

وكان قد اعقب الزلزال هزة ارتدادية في نفس المنطقة بلغت قوتها 5,7 درجات.

وبناء على هذا التحذير فان خطر التسونامي يقتصر على سواحل بابوازيا-غينيا الجديدة وجزر سليمان حيث يتوقع ان يصل ارتفاع امواج المد الى ما بين متر وثلاثة امتار. بالمقابل يتوقع ان تضرب امواج اخرى اصغر بكثير لا يزيد ارتفاعها عن 30 سنتم سواحل اخرى في المحيط ابرزها في استراليا والفيليبين وكاليدونيا الجديدة.

وغالبا ما تتعرض بابوازيا-غينيا الجديدة لزلازل بسبب وقوعها على “حزام النار” في المحيط الهادئ اي منطقة التقاء الصفائح التكتونية التي ينجم عن احتكاكها ببعضها هزات ارضية وثوران براكين.

المصدر

الفرنسية

عن على فكرة

منصة إعلامية مستقلة

اترك تعليقاً