الرئيسية / أخبار / المنبوذون في دول اسكندنافيا بسيما دِكّة خلال مايو

المنبوذون في دول اسكندنافيا بسيما دِكّة خلال مايو

May2016_SimaDeca_Webbanner
أعلنت دِكّة أضِف، المساحة المجتمعية لمؤسسة التعبير الرقمي العربي أضِف برنامج أفلام سيما دِكّة خلال مايو٢٠١٦، بعنوان المنبوذون في دول اسكندنافيا. عرضت دِكّة منذ بداية هذا العام أفلاماً من السينما الأمريكية المستقلة، والرومانية وسينما أمريكا اللاتينية والإيرانية، وفي شهر مايو تصل بجمهورها إلى محطة السينما في الدول الاسكندنافية، ٤ أفلام من ٤ دول عن أشخاص غرباءلم يساهموا في زيادة نسب الانتحار لأنهم لازالوا يحاولون. البرنامج يعدّه ويقدمه الكاتب السينمائي محمد المصري، بدءاً من الثلاثاء ٣ مايو وكل ثلاثاء في مايو في دكّة أضف بالمقطم٦:٣٠م.
تقول مديرة دِكّة أضِف فرح برقاويهناك معلومة خاطئة عن أن سكان الدول الاسكندنافية يمثلون أعلى نسبة انتحار في العالم، جانب من الشائعة ربما مرتبط بالصورة الذهنية عنهم في الكثير من الدول النامية باعتبارهم مواطنون بلا مشاكل، يعانون من الاكتئاب دون سبب“. الأفلام التي نعرضها في دِكّة تعكس شيئاً مختلفاً، تبدو تفاصيل الحياة العادية مألوفة مثلما هي في أي مكان، وفي الهامش والعمق.. هناك –كما العادةالكثير من الأشخاص المنبوذين في بيئتهم ولكنهم يحاولون التعايش والمقاومة“.

يضيف مُعِدّ برنامج سيما دِكّة خلال شهر أبريل الكاتب السينمائي محمد المصري ويقول يأتي هذا البرنامج ليستكمل رحلة بدأتها سيما دكة مع بداية سنة ٢٠١٦ لتتنقل حول العالم بين عدة بلدان ومناطق في أوروبا وآسيا والأمريكتين، لاكتشاف لغة سينمائية تتميز بها أفلام كل دولة أو منطقة في الصورة والسرد والحكايات. هذا الشهر وصلت بنا الطريق إلى اسكندنافيا، في أربعة أفلام من فنلندا، والنرويج، والسويد، والدنمارك“.

أولى أفلام شهر مايو؛ الفيلم الفنلندي الرجل الذي لا ماضي له The man without a pastمن إنتاج سنة ٢٠٠٢ تعرضه دكّة يوم الثلاثاء ٣ مايو. يحكي الفيلم عن رجل مجهول يتم الاعتداء عليه في إحدى مدن فنلندا، بعد عودته لوعيه يكتشف أنه لا يتذكر أي شيء عن ماضيه، ليضطر في العيش داخل المدينة مع بعض المهمشين، ويضع حياته التي لا يعرفها الآن وراء ظهره، ولكن الأمور تستمر في التعقد.
فاز الفيلم بجائزة لجنة التحكيم الكبرى وأفضل ممثلة في مهرجان كانعام ٢٠٠٢، ورشح كذلك لأفضل فيلم أجنبي في جوائز الأوسكار لنفس السنة، ويعتبر أحد أهم أفلام مخرجه الفنلندي المقدر جداً عالمياً آكي كوراسماكي. الفيلم من بطولة ماركو بولتولا وكاتي آوتنين، ومدته ٩٧ دقيقة.


أما ثاني أفلام برنامج سيما دكّة لشهر مايو هوRepriseيُعرض الثلاثاء ١٠ مايو. الأثر الأهم للسينما النرويجية طوال سنوات الألفية كان فيلمين للمخرج الشاب يواكيم تريه، الثاني هو Oslo 31 August الذي عرض منذ عدة أشهر في سيما دكة، أما الأول فهو هذا الفيلم الذي يحكي فيه عن العلاقة بين اثنين من الأصدقاء القدامى، كلاهما روائي ولديه مشروع أدبي، يرسلانه للناشر وفي تلك اللحظة تفترق الطرق، أحدهما تنشر روايته ويصبح مشهوراً ومقدراً، أما الآخر فترفض روايته ويعاني من الغضب والوحدة والانهيار. ومدة عرضه ١٠٥ دقيقة.

في يوم الثلاثاء ١٧ مايو يُعرض الفيلم السويدي دع الشخص المناسب يدخل Let the Right One In، بعض القوائم السينمائية تضع هذا الفيلم كـ(أفضل فيلم رعب خلال الألفية)، قوائم أخرى تضعه ضمن (أفضل الأفلام الرومانسية)، وبالتأكيد لا يمكن أن تخلو منه قائمة لأفضل الأفلام القادمة من السويد أو اسكندنافيا. الفتى الصغير أوسكار، المرفوض والمنبوذ وسط أصدقائه في المدرسة، يجد رفقته أخيراً مع إلي، الفتاة التي تسكن في البناية المجاورة، وكل شيء عنها رائع جداً باستثناء أنها لا تشعر بالبرد ولا تخرج في النهار ولا يمكنها الأكل معه. فيلم مهم عن قسوة أن تكون غريباً، وبصورة لم تعتدها أو تسردها الأفلام بهذا الشكل من قبل. الفيلم من إنتاج سنة ٢٠٠٨ وإخراج توماس ألفريدسون ومن بطولة كاري هيدبرانت ولينا ليندرسون، ومدة عرضه ١١٥ دقيقة.


آخر أفلام برنامج سيما دكّة لشهر مايو يُعرض الثلاثاء ٢٤ مايو بعنوان الصيد The Huntيحكي عنلوكاسالمدرس الذي يعيش حياة وحيدة مع بعض المشاكل العائلية، وفي الوقت الذي يبدأ فيه كل شيء في التحسن مع حب جديد يدخل حياته، يعاني من أكبر أزمة سيعيشها: إدعاء طفلة من تلميذاته أنه تحرش بها، ولأن الأطفال لا يكذبونفإنه يصبح مرفوضاً من القرية كاملة وتصبح حياته نفسها في خطر. السينما الدنماركية تعيش مرحلة ازدهار في السنوات العشرين الأخيرة، هذا الفيلم واحد من أهم منجزاتها، فاز بأفضل ممثل في مهرجان كانعام ٢٠١٢، ورشح لأوسكار أفضل فيلم أجنبي، إلى جانب ٩٠ جائزة أخرى من مهرجانات دولية مختلفة. الفيلم من إنتاج الدنمارك سنة ٢٠١٢ وإخراج توماس فينتربيرج، ومن بطولة مادس ميكلسين وتوماس بو لارسين، ومدة عرضه ١١٥ دقيقة.
مع إنتهاء برنامج عروض سيما دكّة لشهر مايو المنبوذون في دول اسكندنافياتكون دكّة أضِف قد نظمت ٩٩ عرضاً سينمائياً منذ أكتوبر ٢٠١٣، لأفلام متنوعة تجمع ما بين السينما المصرية والعربية والأجنبية.

هذا البرنامج هو جزء من المساحة المجتمعية لمؤسسة التعبير الرقمي العربي أضِف والتي تهدف لتوفير حرية الرأي والتعبير باستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة لكل الفئات المهتمة بالأدوات التكنولوجية الجديدة والباحثين عن مساحة حرة للتعبير عن آرائهم وتبادل المعلومات والمعرفة والتشارك فيها والتعاون من أجل خلق بيئة سوية تحترم تلك المبادئ. كما تقدم دِكّة أضِف أدوات رقمية وقاعات، كاستديو الصوت واستديو المونتاج ومعمل الحاسوب وقاعة العرض لجمهور أضِفمن الفتية والشباب أصحاب الأفكار والمشاريع الإبداعية الطموحة والراغبين في التعلّم.

عن على فكرة

منصة إعلامية مستقلة

شاهد أيضاً

المهتمين بقضايا النوع الاجتماعي يطلقون منصتهم “ويكي الجندر”

تطلق مجموعة من من الأفراد والمؤسسات والعاملات والعاملين والمهتمات والمهتمين بقضايا النوع الاجتماعي وقضايا النساء ومعهد …

اترك تعليقاً