القصف السعودي يجبر الحوثيين على الإنسحاب من وسط عدن

أفاد مسؤول يمني وشهود عيان بانسحاب المسحلين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، من القصر الرئاسي بعدن، تحت ضغط الغارات الجوية للتحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد الجماعة المدعومة إيرانيا.

 

وقال مسؤول محلي – رفض ذكر اسمه – لوكالة الأنباء الفرنسية إن المسلحين الحوثيينن وحلفاءهم انسحبوا قبل الفجر من قصر المعاشيق، والذي كانوا قد سيطروا عليه الخميس، بعد غارات جوية للتحالف.

 

وانسحب  الحوثين وأعوانهم إلى خور مكسر، الحي المجاور الذي سيطروا عليه الأربعاء الماضي، وفقا لعدد من الشهود.

 

من جهته، أكد مصدر أمني عملية الانسحاب التي أعلنتها وكالة الأنباء السعودية مشيرة إلى أن القوات المؤيدة لهادي “نجحت في طرد” المتمردين من القصر.
وكانت قد أسقطت القوات الجوية للتحالف اسلحة للمقاتلين الموالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالمظلات بوسط عدن، بعدما شن الحوثيون هجوما على العاصمة المؤقتة.

 

وأعلنت مسؤولة العمليات الانسانية في الامم المتحدة فاليري آموس الخميس ان حصيلة المعارك في اليمن بلغت في اسبوعين 519 قتيلا ونحو 1700 جريح.

المصدر

الفرنسية

عن على فكرة

منصة إعلامية مستقلة

شاهد أيضاً

لا تَهِمْ على خيوط العنكبوت

ثمة تسارعٍ مهيب في العلم على سطح ذرةٍ غبارفي هذا الكون الذي يتكور في عرش …

اترك تعليقاً