عبد الفتاح السيسي أثناء كلمته في قمة المناخ - الصورة من أون تي في

السيسي في قمة المناخ: المنطقة العربية هي الأكثر تضرارا من تأثيرات تغير المناخ (نص الخطاب – فيديو)

عبد الفتاح السيسي أثناء كلمته في قمة المناخ - الصورة من أون تي في
عبد الفتاح السيسي أثناء كلمته في قمة المناخ – الصورة من أون تي في
لقد وجهت التقييم الخامس للهيئة الحكومة الدولية لتغير المناخ أنذارا واضحا للعالم بأسره بضرورة التحول إلى أنماط جديدة للتنمية، تضمن أنماط استهلاك رشيدة، ونظم إنتاج مستدامة، لتخفيف ظاهرة
تغير المناخ والتكيف مع آثارها السلبية.
إن المنطقة العربية الواقعة في نطاق المناطق الجافة والقاحلة هي من أكثر المناطق عرضة لتأثيرات تغير المناخ، بما لها من آثار سلبية على التنمية.
وبما يتطلب تحركا وتضامنا دوليا أساسه مبدأ الإنصاف والمسؤولية المشتركة، مع تباين الأعباء والقدرات المتفاوتة، والألتزام بالمسؤولية التاريخية، وحق الدول العربية في تحقيق التنمية المستدامة.
وفي هذا الإطار فإن التكيف مع تغيرات المناخ يمثل أولوية قصوى للدول العربية، مثلها في ذلك الدول النامية، وخاصة الدول الافريقية.
إن دولنا تعاني من أزمات متفاقمة في الطاقة في وقت تستهدف معدلات مرتفعة للنمو، وهو ما يتطلب التوسع في مشروعات الطاقة المتجددة ضمن اولوياتها لتوفير الطاقة، مع التحول إلى نمط اقتصادي
أكثر حفاظا على البيئة.
ومن هذا المنطلق أدعو الدول المتقدمة والمؤسسات المالية والقطاع الخاص للاستثمار في هذه المشروعات.
كما تعاني دولنا من الآثار الناجمة عن التغيرات المناخية، وفي مقدمتها ظاهرة التصحر، ومن ثم المجتمع الدولي مدعو للانخراط في جهود مكافحة هذه الظاهرة، ومن بينها زرع أشجار الغابات وريها من
خلال مياه الصرف المعالجة، بما يؤدي إلى امتصاص الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، والحفاظ على التوازن البيئي، والتنوع الحيوي.
السيدات والسادة، إن التوصل إلى اتفاق يعالج تفاقم ظاهرة تغير المناخ، يستدعي تضافر جهود الجميع لخفض الانبعاثات الناتجة عن مختلف الانشطة الاقتصادية، وكذلك للتكيف مع الآثار السبلية لهذه
الظاهرة، كلا وفقا لحجم مسؤوليته وقدرته وتأثره بها، لذلك لا ينبغي أن يكون الإطار القانوني الجديد الجاري التفاوض حوله بديلا عن اتفاقية تغير المناخ، بل يجب أن يكون مكملا، بحيث يبنى على
المبادئ التي أرستها الاتفاقية الأصلية، وعلى رأسها مبادئ العدالة والإنصاف، والمسؤولية المشتركة، مع تباين الاعباء والعناصر الأساسية: التكيف والتخفيف والتمويل ونقل التكنولوجيا وبناء
القدرات، كما يجب العمل على تفعيل صندوق المناخ الأخضر.
وأجدد من هذا المنبر اليوم التزامنا جميعا بالتنسيق مع جميع الاطراف للتوصل إلى اتفاق متوازن يحقق مصالح جميع الدول

عن على فكرة

منصة إعلامية مستقلة

شاهد أيضاً

كلمة “أردوغان” أمام الأمم المتحدة تثير استهجان القاهرة

أعربت مصر عن استيائها من كلمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام الجمعية العامة للأمم …

اترك تعليقاً