اجراءات احترازية جديدة بعد تبين تعمد مساعد الطيار اسقاط الايرباص الألمانية

طائرة ايرباص ايه 380

ألزمت الحكومة الكندية الفدرالية شركات الطيران بالبلاد بتواجد شخصين باستمرار في قمرة قيادة الطائرات، أثر تبين تعمد مساعد طيار بإسقاط طائرة ايرباص تابعة لشركة المانية في جبال الألب.

وخلال مؤتمر صحفي الخميس  أكدت وزير النقل الكندية ليزا ريت  دخول هذه الإجراءات حيز التنفيذ فورا، مشيرة إلى أن الشخص الثاني المفروض وجوده من الممكن أن يكون مضيف أو مضيفة طيران، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

وكشفت تحقيقات الخميس عن أن مساعد الطيار الالماني للايرباص ايه – 320 التابعة لشركة جيرمان وينغز تسبب عمدا بسقوط الطائرة وارتطامها بجبال الألب، مما أدى إلى مقتل جميع ركابها وعددهم 150 شخص.

وتقترض جهات التحقيقات احتمالين: الانتحار والهجوم، وقال كارستن شبور رئيس مجموعة لوفتهانزا المالكة لجيرمان وينغز إنه “لا يوجد هناك أي مؤشر” إلى الاسباب التي دفعت مساعد الطيار “للقيام بهذا العمل الرهيب”.

وبحسب الفرنسية، أظهر تحليل الاصوات والحركة داخل القمرة في تسجيلات الصندوق الأسود الذي عثر عليه الثلاثاء ان قائد الطائرة وبعد بداية عادية للرحلة، غادر القمرة واستحالت عليه العودة، بسبب غلق مساعده باب القمرة، خلال سقوط الطائرة من علو مرتفع وتحطمها الذي استغرق ثماني دقائق في جبال الالب الفرنسية.

كما قامت الشرطة الألمانية، بإجراء تفتيش في منزل “أندريس بوبتيز” مساعد ربان الطائرة الموجود في مدينة دوسلدورف عاصمة ولاية شمال الراين – وستفاليا غرب ألمانيا، عقب ظهور هذه النتائج.

وتأتي هذه الجهود، حسبما أفادت وكالة الأناضول، كمحاولة للعثور على أي خيط يوصل جهات التحقيق إلى ملابسات سقوط الطائرة أو لمعرفة ما إذا كان مساعد الربان يعاني من أي حالة نفسية أم لا.

هذا ومن المنتظر أن تجري السلطات الأمنية الألمانية تفتيشا مماثلا في منزل آخر لمساعد الربان موجود في ولاية “راينلاند-بفالز” غربي البلاد، وذكر النائب العام في مدينة دورسلدورف أنه يتابع شخصيا المستندات والوثائق الشخصية لـ”بوبتيز”، وأن مسألة فحص هذه الملفات ستأخذ بعض الوقت.

عن على فكرة

منصة إعلامية مستقلة

شاهد أيضاً

لا تَهِمْ على خيوط العنكبوت

ثمة تسارعٍ مهيب في العلم على سطح ذرةٍ غبارفي هذا الكون الذي يتكور في عرش …

اترك تعليقاً