الرئيسية / أخبار / أفلام #سيما_دكة لشهري مايو ويونيو من اختيار الجمهور

أفلام #سيما_دكة لشهري مايو ويونيو من اختيار الجمهور

برنامج شهر مايو يونيو سيما دكة

أعلنت مساحة التعبير الرقمي- دِكّة أضِف برنامج أفلام سيما دِكّة خلال مايو ويونيو٢٠١٥ ، بعنوان “سيما دِكّة الجمهور”.

ويتم عرض ٤ أفلام تجمع ما بين الرومانسية والكوميديا اقترحها أفراد مختلفون من مجتمع دِكّة.

تتم العروض أسبوعياً كل ثلاثاء في تمام السادسة والنصف مساءً في مقر دِكّة أضِف بالمقطم.

تقول فرح برقاوي مديرة دِكّة أضِف ”كل شهر تصلنا عدّة اقتراحات لأفلام من مجتمع دِكّة أضِف، وبدورنا نحاول جدولة هذه الأفلام بما يتناسب مع برامج عروضنا الشهرية.

وبحسب برقاوي فإنه مازال بإمكان جمهو “دكة” اقتراح أفلام لعرضِها في دكّة عبر الاستمارة الإلكترونية

ويبدأ البرنامج في الثلاثاء ١٩ مايو بعرض فيلم Once وهو واحد من أفضل الأفلام الرومانسية خلال السنوات الأخيرة.

ويدور الفيلم حول عازف جيتار معدم يلتقي بفتاة تشيكية تعزف على البيانو، يقنعها بأن غناءهم سوياً من الممكن أن يمنحهم فرصة لعقد مع إحدى الشركات في لندن، ومن مشروع الموسيقى المشترك تبدأ علاقتهم العاطفية في التطور من خلال الأغاني.

بلغت تكلفة الفيلم ١٠٠ ألف دولار فقط، ولكنه جلب ٢٠ مليون دولار في شباك التذاكر، خصوصاً مع الشهرة التي حازت عليها أغنية Falling Slowly وفوزها بأوسكار أفضل أغنية عام ٢٠٠٧.”، الفيلم من إنتاج عام ٢٠٠٦ ومدة عرضه ٨٥ دقيقة.
بينما تعرض سيما دِكّة يوم الثلاثاء ٢٦ مايو فيلم 500Days of Summer واحد من أكثر الأفلام الرومانسية تميزاً في سرد قصتها خلال السنوات الأخيرة.

يبدأ مع “توم” الذي يخبر الجميع أن علاقته مع “سمر” انتهت لأنها تركته، وأنه يعاني من الانهيار، قبل أن يأخذنا المخرج “مارك ويب” لرحلة متداخلة زمنياً للـ500يوم زمن العلاقة، لنعرف ماذا حدث ومن هم أبطال الحكاية وهل سيعودوا أم أن العلاقة ستنتهي كما بدأ الفيلم.

الفيلم إنتاج عام ٢٠٠٩ ومدة العرض ٩٥ دقيقة.

أما فيلم Begin Again تعرضه سيما دِكّة يوم ٢ يونيو، الفيلم عن لقاء بالصدفة بين منتج موسيقي ومغنية وكاتبة أغاني شابة انتقلت حديثاً إلى نيويورك، حيث تتحول الصدفة إلى تعاون واعد بين الاثنين. الفيلم من إنتاج ٢٠١٣ ومدة العرض ١٠٤ دقيقة.
أما الفيلم الأخير يُعرض يوم ٩ يونيو وهو Midnight in Paris واحد من أفضل أفلام وودي آلان خلال العقدين الأخيرين.

وهي حكاية كاتب يقضي إجازة مع عائلة زوجته في باريس، يشعر بإعجاب شديد ناحية المدينة وتاريخها، وفي إحدى الليالي بينما يتمشى بعد منتصف الليل يفاجأ بنفسه وقد انتقل لعصرها الذهبي مطلع العشرينات، حيث يقابل سلفادور دالي، سكوت فيتزجرالد، إرنست هيمنجواي وبابلو بيكاسو، وكل رموز الفن والثقافة في هذا الزمن.

ولكن الأهم من كل شيء أنه يلتقي بـ”أدريانا”، التي يقع في حبها وتجعله يفكر في الطريقة التي تمكّنه من نقلها لعالمه..أو ينتقل لعالمها.

فاز الفيلم بأوسكار أفضل سيناريو لوودي آلان عام ٢٠١١، بالإضافة لنيله ترشيحات كأفضل فيلم ومخرج وديكور.

عن على فكرة

منصة إعلامية مستقلة

شاهد أيضاً

لا تَهِمْ على خيوط العنكبوت

ثمة تسارعٍ مهيب في العلم على سطح ذرةٍ غبارفي هذا الكون الذي يتكور في عرش …

اترك تعليقاً