أضف تفتح باب التقدم لمعسكرات الفتية والفتيات

معسكرات أضف للفتية والفتيات
معسكرات أضف للفتية والفتيات

أعلنت مؤسسة التعبير الرقمي العربي – أضِف، فتح باب التقديم للاشتراك في معسكرات أضف للفتية والفتيات بدورتها التاسعة على التوالي حتى ٢٠ يونيو الممقبل.

وتستهدف معسكرات الفتية والفتيات من هم أعمارهم ١٢ إلى ١٥ سنة من كل البلاد العربية. وتقام المعسكرات هذه السنة في الفترة من ٢ حتى ١٧ أغسطس بجمهورية مصر العربية.

تعد المعسكرات فرصة للفتية والفتيات لتعلم مهارات التعبيير الرقمي ومشاركة خبرات فنية وتقنية في جو مرح. يضم برنامج المعسكرات العديد من الورش الفنية والتقنية في مجالات التصميم البصري (التصوير والتصميم الغرافيكي والتركيب الرقمي للصور وتقنيات التحريك) والمسرح (فن الإيماء و الإلقاء، والكتابة و التمثيل والإخراج المسرحي)، والسرد (تعلم كيف تعبر عن نفسك كيف تكتب القصة وتلقيها)، والصوت والموسيقا (المؤثرات الصوتية، وطرق توصيل و تشغيل الأجهزة الصوتية)، والتدوين و البرمجة (أنظمة التشغيل و الشبكات و الإنترنت و القرصنة و المناورة في الشبكات الاجتماعية) وورش فنية (تصميم الملابس، الديكور المسرحي، الأقنعة) والفيديو (التصوير والتركيب ومؤثرات الصوت والصورة وصناعة الأفلام) والرياضة (كرة القدم وكرة اليد وكرة السلّة وجمباز الموانع وتمرينات إيقاعية) والرقص (التعبير بالحركة والموسيقى وتصميم الرّقصات و تجارب في أنواع مختلفة من الرّقص المعاصر).

قامت مجموعة من الخبراء والفنانين والمفكرين والتقنيين والتربويين من مختلف أنحاء العالم العربي بتطوير المنهج التعليمي لمعسكرات أضِف للفتية والفتيات، ليقوم على مفاهيم وأدوات المصادر المفتوحة والبرمجيات الحُرّة. يضم برنامج المعسكرات بالاضافة الى الورش التعليمية برنامج ترفيهي ونشاطات سمر ليلية تتيج للفتية والفتيات فرصة للتعبير عن أنفسهم. كما يقوم المشاركين في المعسكر برحلة ميدانية سياحية لاستكشاف معالم مصر التاريخية. يُختتم المعسكر بحفل يتم تشجيع المشاركين فيه بعرض أعمالهم على الحضور، وتحفيزهم ليتيحوا هذه الأعمال للآخرين بشكل مفتوح وحر، والسماح بإعادة استعمال إنتاجهم و نشره باستخدام وسائل التكنولوجيا عبر منابر الإنترنت المختلفة ويعد ذلك أحد مبادئ أضِف – مؤسسة التعبير الرقمي العربي.

يقول “عمر عبد النعيم” أحد المشاركين في معسكرات أضِف للفتية عامي ٢٠١٠ و٢٠١١، “في المعسكر تعرفت على شخصيات من دول عربية مختلفة وثقافات متعددة، واشتركت وقتها في ورش السينما، في سنة ٢٠١٠ نفذت فيلم واحد فقط وفي ٢٠١١ نفذت ٣ أفلام. وفي أول سنة لي بالمعسكرات كان مطلوب مني تصوير فيلم قصير ومتبقي يوم واحد على تسليمه، ولهذا السبب قمت بتصوير فيلم عن حيرتي في البحث عن فكرة ممكنة للتنفيذ من أجل مشروع التخرج من المعسكرات. المعسكرات عالجت فكرة الخجل التي كانت موجودة لدي وتغلبت عليها في العام الثاني لمشاركتي لأني اندمجت سريعاً مع المشاركين”.

يقول “شادي سعيد” مدرب الصوت والموسيقى بمعسكرات ٢٠١٠و٢٠١١ “أجمل شيء بالمعسكر هو مشاهدتك للفتية والفتيات في بداية تعرفهم على مجالات المعسكر المختلفة واختيارهم لمجال الصوت والموسيقى وتعرفهم على أساسيات هذا المجال بدون طريقة التعلّم التقليدية المتبعة في باقي المؤسسات التعليمية. لكن في المعسكرات تلقي المعلومات والمحتوى معتمد على الفهم والنقاش”.

بدأت أضِف في تنظيم معسكرات التعبير الرقمي العربي عام ٢٠٠٧، وتنظمها هذا للعام للمرة التاسعة على التوالي. استضافت المعسكرات أكثر من ٤٤٢ فتى وفتاة من سن ١٢-١٥ سنة و٢٢٠ مدرباً ومدربة من سن ٢٠-٣٥ سنة ينتمون لـ ١٠ بلدان عربية، كما تم نقل الخبرة إلى إحدى المؤسسات العاملة مع الفتية في تونس وعُقدت معسكرات “أضف” السادسة في مدينة جرجيس جنوب جزيرة جربة التونسية.

عن على فكرة

منصة إعلامية مستقلة

شاهد أيضاً

تصميم العاب وهندسة صوت دورات أضف في شهر نوفمبر

أعلنت مؤسسة التعبير الرقمي العربي (أضف) عن تقديم ورش عمل في الموسيقى الإلكترونية وهندسة الصوت وتصميم الألعاب …

اترك تعليقاً