الرئيسية / أخبار / أسرة الطويل تتهم النيابة العامة والأجهزة الأمنية بالتواطؤ وانتهاك الدستور في قضية ابنتهم
المصورة إسراء الطويل - الصورة من صفحة أحد ذويها على فيسبوك

أسرة الطويل تتهم النيابة العامة والأجهزة الأمنية بالتواطؤ وانتهاك الدستور في قضية ابنتهم

المصورة إسراء الطويل - الصورة من صفحة أحد ذويها على فيسبوك
المصورة إسراء الطويل – الصورة من صفحة أحد ذويها على فيسبوك

اتهمت أسرة المصورة إسراء الطويل ومحاميها أجهزة الأمن والنيابة العامة بالتواطؤ وانتهاكهم للدستور والقانون باخفاء مكان احتجازها والتحقيق معها دون إبلاغ ذويها.

وقال حليم حنيش – أحد أعضاء فريق الدفاع عن إسراء الطويل: “إننا استطعنا معرفة مكان احتجاز إسراء عبر المجهود الذاتي وعن طريق من شاهدها في مكان احتجازها وأبلغ أسرتها”.

مضيفا عبر حسابه على الفيسبوك “لم تقدم لنا النيابة العامة معلومة واحدة صحيحة في هذا الشأن. حتى أن التهم الموجهة إلي إسراء وقرار احتجازها علي ذمة التحقيق ١٥ يوم لم يتثنى لنا معرفته سوى عن طريق الجرائد”

وأفادت دعاء الطويل شقيقة إسراء أنها شاهدت أختها لأول مرة أثناء ركوبها سيارة الترحيلات يوم 17 يونيو بعد علمها بتواجدها في سجن القناطر من أهل أحد النزلاء به.

وقالت دعاء إن إسراء بدا عليها الرعب وتعرضها لضغط نفسي شديد، وأنها فوجئت بمشاهدة أحد ذويها منذ اختفائها في 1 يونيو الجاري.

وبحسب آلاء الطويل الشقيقة الأخرى للمصورة الصحفية فإن إسراء وزميليها صهيب وعمر قد اقتيدا إلى سيارة “ميكروباص” من أمام مطعم بالمعادي في 1 يونيو، وأن إسراء قد قضت أول 15 يوم من اختفائها في مقر أمن الدولة بلاظوغي.

وأفادت آلاء بحضور محام قد انتدبته النيابة العامة، بينما لم تخبر أهلها لندب محام بمعرفتهم.

فيما أشار حنيش إلى الأنباء التي نشرتها الصحافة يوم الخميس الموافق 18 يونيو -نقلًا عن مصدر قضائي- التي أفادت بأن أجهزة الأمن ألقت القبض على إسراء محفوظ الطويل بإذن مسبق من النيابة العامة وأنه تم عرضها على نيابة أمن الدولة بعد القبض عليها مباشرة.

وأضافت الأخبار أن تحريات الأمن الوطني أثبتت تورطها في نشر أخبار كاذبة عن طريق إرسال صور إلى جهات أجنبية باعتبارها دلائل على نهج قوات الأمن المصرية العنف ضد المتظاهرين، وترويج أخبار كاذبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول عدم حيدة القضاء المصري.

وأفاد المصدر أن النيابة العامة تأكدت من إجراءات الضبط وعُرِض على المتهمة جميع المضبوطات من بينها جهاز”اللاب توب” الخاص بها. وعليه قررت النيابة تجديد حبس إسراء 15يومًا على ذمة التحقيقات ليكون ميعاد جلسة التجديد القادمة 28 يونيو.

وقال حنيش إنقوة من المباحث اقتحمت منزل إسراء فجر يوم الخميس 18 يونيو، وسألت عن “لاب توب” إسراء، واستولت على عدد 5 جهاز كومبيوتر شخصي “لاب توب”.

معتبرا أن هذا ما يزيد من غموض الأمر ويدلل على كذب الجريدة أو المصدر القضائي المنقول عنه.

عن على فكرة

منصة إعلامية مستقلة
تعليقات